اكتتاب البنك الأهلي السعودي ينطلق والشيخ المنيع يتراجع عن فتوى إباحته: المفتي وإخوانه حسموا الخلاف

الشريعة والمال
آخر تحديث الأحد, 19 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 03:58 (GMT +0400).
اكتتاب البنك الأهلي السعودي ينطلق والشيخ المنيع يتراجع عن فتوى إباحته: المفتي وإخوانه حسموا الخلاف

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بدأت في السعودية صباح الأحد عملية الاكتتاب على 500 مليون سهم من أسهم البنك الأهلي السعودي، بسعر 45 ريالا للسهم، في اكتتاب قد يكون الأضخم بتاريخ المملكة والمنطقة، وذلك وسط جدل واسع حول شرعية العملية، خاصة بعدما تراجع رئيس اللجنة الشرعية للبنك عن فتواه المؤيدة للاكتتاب بدفع من الفتوى المخالفة الصادرة عن المفتي.

ومن المتوقع أن يستمر الاكتتاب على أسهم البنك - الذي يعتبر الأكبر من حيث الأصول بالسعودية، والذي تمتلك فيه الحكومة حصة كبيرة – حتى الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، عبر ثمانية مصارف عاملة في المملكة حددها البنك.

ولم يتضح بعد حجم الإقبال على الاكتتاب ومدى تأثر المستثمرين بالخلاف الفقهي الشديد حول انسجام الاكتتاب مع الشريعة الإسلامية باعتبار أن نسبة كبيرة من عمليات البنك لا تنسجم مع متطلبات الشريعة لجهة عدم الاعتماد على الفائدة.

وكانت اللجنة الدائمة للفتوى بالسعودية، والتي يرأسها آل الشيخ، وبعضوية أحمد المباركي، وصالح الفوزان، وعبد الله خنين، وعبد الله المطلق، قد أعلنت أكدت في بيان لها مساء الخميس ردها على سؤال حول الاكتتاب، فأفتت بـ"تحريم الاكتتاب والمساهمة في البنوك والشركات والمؤسسات التي تتعامل بالربا بيعاً وشراءً."

وما هي إلا ساعات، حتى أعلنت الهيئة الشرعية في البنك الأهلي التجاري، بعد الاجتماع بالمسؤولين بالبنك، أن الاكتتاب في أسهم البنك الأهلي التجاري "سائغٌ شرعاً ولا حرج فيه"، واستندت بقرارها إلى أن الخطة المعتمدة من قبل البنك، كما هو مرسوم لها ستؤدي إلى تحقيق هدف التحول الكامل إلى المصرفية الإسلامية "خلال مدة معقولة بما في ذلك التخلص من جميع السندات."

وتابعت الهيئة بالقول إن الأصول المالية التي يدخل فيها الربا "لا تمثل إلا نسبة تقل عن الثلث من جملة الأصول، أما الأغلب من هذه الأصول فهي أصول ناتجة من عمليات تمويل مباحة والقاعدة أن للكثير حكم الكل" وحملت الفتوى توقيع رئيسها، عبدالله المنيع، وهو عضو بهيئة كبار العلماء التي يرأسها المفتي السعودي، عبدالعزيز آل الشيخ.

وليل الجمعة، ظهر المفتي آل الشيخ في برنامج تلفزيوني تحدث خلاله عن قضية الاكتتاب، فحذر من أن الآيات القرآنية واضحة في النهي عن الربا والتحذير من عقوبته، وأعرب المفتي عن أسفه لأن بعض الكتاب "زلت ألسنتهم" فأباحوا الربا، متسائلا "من يقوى على الله ورسوله؟" وحذر من عقوبة من يفتي بالربا، داعيا من أفتى بذلك إلى الرجوع عن رأيه.

وبرز ليل السبت ظهور رئيس اللجنة الشرعية للمصرفية الإسلامية للبنك الأهلي، الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع، ليعلن أن الكلمة الأخيرة هي للمفتي، وذلك في مقابلة مع التلفزيون السعودي قال فيها: "سماحة المفتي وإخوانه أعضاء اللجنة الدائمة، أصدروا بيانا بأنه حرام ولا يجوز، وهذ جهة رسمية تمثل الدولة، بناء على ذلك نحن إن قلنا أو لم نقل، هذه هي الفتوى الرسمية الصادرة ممن يمثل الدولة، وعلى كل حال على إخوانا أن يتصرفوا وكل واحد يتحمل مسؤولية تصرفه."

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","branding_ad":"islamic_banking2","friendly_name":"اكتتاب البنك الأهلي السعودي ينطلق والشيخ المنيع يتراجع عن فتوى إباحته: المفتي وإخوانه حسموا الخلاف","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/10/19","rs_flag":"prod","section":["business",""],"template_type":"adbp:content",}