600 قصر في بلدة أمريكية تجذب أثرياء الصين

600 قصر في بلدة أمريكية تجذب أثرياء الصين

المتر المربع
آخر تحديث الخميس, 09 يونيو/حزيران 2016; 09:18 (GMT +0400).
2:18

خلال السنوات الخمس الماضية، بُني حوالي 600 قصر في هذه البلدة. ويبلغ معدل سعر المنزل الواحد مليون ونصف المليون دولار، ما يعادل ستة أضعاف المعدل الوطني في أمريكا.

سوزي كو (سمسار عقارات بمجموعة SKG): “يُطلقون على المكان اسم بيفيري هيلز الصيني”.

قد يعجبك أيضاً: تخيّل..منزل يُبنى بثلاثة أيام فقط

المنطقة تُدعى أركايديا، وتقع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. وقد أصبحت المكان الذي يرغب بالعيش فيه أثرياء الصين الذين يودون الاستقرار في أمريكا.

قد يعجبك أيضاً: ألق نظرة داخل قصر دونالد ترامب السابق..المعروض للبيع

فيكي تشانغ (أحد سكان أركايديا): “لأن المدارس جيدة هنا، بالإضافة إلى البيئة وكل شيء ملائم، يزيد عدد الصينيين”.

اشترت فيكي منزلها بمبلغ 420 ألف دولار قبل 20 عاماً، وبعدها قامت بهدمه. الآن، يصل سعره إلى حوالي أربعة ملايين دولار.

فيكي تشانغ: “تبلغ مساحة المنزل 6 آلاف و200 قدم مربع. ويحتوي على ثلاثة مواقف للسيارات، ومكاناً مخصصاً للضيوف، وبركة سباحة في الخلف”.

لكن أركايديا لم تكن دائماً بهذا الشكل. منذ العام 2011، أصدرت المدينة تصاريح لهدم المنازل القديمة بمعدل 115 تصريحاً سنوياً، بهدف بناء قصور تبلغ مساحة كل واحد منها أكثر من 6 آلاف قدم مربع.

سوزي كو: “إن كانوا قادمين إلى الولايات المتحدة لأول مرة، عادة ما يريدون منزلاً جديداً جاهزاً، لأنهم لا يعرفون الإجراءات”.

سوزي كو: “إنه مليئ بالنوافذ.. كما توجد ثريات.. غرف راقية مبنية بقوالب، لذلك بإمكانك رؤية قالب دائرة كاملة هنا”.

- كيف يعرف الناس في الصين عن أركايديا؟

جايسون وانغ (مشتري محتمل): “لأن الكثير من الصينيين يأتون إلى أركايديا، للعيش أو زيارة الأصدقاء. وبعدها يعودون إلى الصين ويقولون إن أركايديا تعتبر مكاناً جيداً للعيش”.

لأول مرة سيشتري جايسون وانغ منزلاً، ويبلغ نطاق ميزانيته بين 3 و 4 ملايين دولار. تقول سوزي إن غالبية عملائها هم مثل جايسون، يأتون عن طريق تأشيرة، وينتظرون البطاقة الخضراء. اليوم، فإن جزء كبير من أركاديا يساوي 60 بالمائة يُعتبر مكاناً آسيوياً. وتُتوقع زيادة بنسبة 40 بالمئة خلال عشر سنوات.