البنوك الإسلامية تبحث عن حلول الخدمات الذكية.. ولندن قد توفر الحل

البنوك الإسلامية تريد حلولا ذكية ولندن تساعد

الشريعة والمال
آخر تحديث الثلاثاء, 17 يناير/كانون الثاني 2017; 03:16 (GMT +0400).
1:46

قال لورنس ونترماير، الرئيس التنفيذي لـInnovative Finance البريطانية، المنظمة التي تضم مئات الجهات الناشطة في ملف تكنولوجيا الخدمات الرقمية، إن فرص تقديم هذا النوع من الخدمات في البنوك الإسلامية كبير جدا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال لورنس ونترماير، الرئيس التنفيذي لـInnovative Finance البريطانية، المنظمة التي تضم مئات الجهات الناشطة في ملف تكنولوجيا الخدمات الرقمية، إن فرص تقديم هذا النوع من الخدمات في البنوك الإسلامية كبير جدا خاصة وأنها تعزز قيم التمويل المستند للشريعة كما تساهم في معالجة مشكلة ضعف البنية التحتية التي تعيق نشر الفروع.

وقال ونترماير، في مقابلة مع CNN بالعربية على هامش المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية الذي استضافته المنامة مؤخرا، إن المؤسسة التي يشرف عليها في بريطانيا وتهتم بالابتكار المالي FinTech جاءت إلى مؤتمر المصارف الإسلامية لتتحدث حول التقنية الخدمات المالية الرقمية، وبشكل عام "لتبني سبل تعاون أفضل بين البحرين والمملكة المتحدة عندما يتعلق الامر بالابتكارات التقنية للخدمات المالية."

ورأى ونترماير أن وجوده في البحرين أمر "منطقي جدا" خاصة وأن لندن هي عاصمة التمويل الإسلامي في أوروبا، في حين أن المنامة هي معقل المصرفية الإسلامية بالمنطقة قائلا: "هنالك بعض الدروس التي تعلمناها في تطوير نظام بيئة الأعمال في لندن، وقد يكون لها قيمة كبيرة هنا في البحرين وفي الشرق الأوسط."

ونترماير شدد على أن تكنولوجيا الخدمات المالية تتجاوز بأهميتها وقدرتها على الانتشار الحدود التي قد تُفرض بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قائلا: "سواء مع استفتاء بريكسيت أو بدونه، أروع ما في التقنية الرقمية وتكنولوجيا الخدمات المالية أنها تقدم فرصا لربط جميع أنظمة الخدمات المصرفية، خصوصاً في مجالات مثل، تنظيم المدفوعات والدفع الآمن أو الإقراض. لذا نعتقد أن البحرين والشرق الاوسط طرف مهم جداً ويجب تحسين ارتباطه بالخدمات المالية على مستوى المملكة المتحدة والعالم."

ورأى ونترماير أن طبيعة المصارف الإسلامية وعملها في دول فقيرة تنقصها البنية التحتية التي تسمح بنشر الكثير من الفروع يتناسب تماما مع حلول الخدمات التكنولوجية المالية بفضل تطبيقات قد تسمح بتحويل كل هاتف إلى فرع مصرفي قائم بذاته يتمكن صاحبه عبره من الاتصال بنماذج عمل جديدة وطرق حديثة للقيام بالأعمال كما توفر للمؤسسات المالية العاملة وفقا للشريعة الإسلامية فرصة للناس للدخول لأسواق العملات، وتأدية نشاطات ذات قيمة مثل تحويل البضائع والخدمات.

وتابع بالقول: "نؤمن ان تقنيات الخدمات المالية تقدم الحلول الأفضل والأرقى للوصول إلى أحسن نماذج العمل لمؤسسات التمويل الإسلامي المتوافق مع الشريعة بما ينعكس على 1.5 مليار مسلم في العالم، وتشجعنا بفضل نقاش المصرفيين المركزيين حتى صناع السياسات هنا بأنهم يتعاملون مع تكنولوجيا الخدمات المالية كوسيلة للقيام بذلك بجدية."