الحرب على الأجسام النحيلة جدا تصل قلب عالم الموضة.. باريس

الحرب على الأجسام النحيلة جدا تصل قلب عالم الموضة.. باريس

منوعات
نُشر يوم الخميس, 19 مارس/آذار 2015; 01:28 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 06:37 (GMT +0400).
1:13

مجلس النواب الفرنسي يعمل على حظر ظهور عارضات الأزياء شديدات النحافة.

قد ناقش البرلمان الثلاثاء تشريعا جديدا يطلب من وكالات عارضات الأزياء شهادات طبية تثبت أن مؤشر كتلة الجسم(BMI) للعارضات لا تقل عن 18.

وستخضع العارضات إلى فحوصات وزن بشكل منتظم. وأما الوكالات التي تنتهك هذا القانون فستواجه غرامات أو حتىالحكم بالسجن لمدة قد تصل إلى ستة أشهر.

ويقول الطبيب وعضو البرلمان الفرنسي، أوليفيه فيران، إن بين  30 و 40 ألف شخص في فرنسا يعانون من اضرابات في الأكل.. وترتفع النسبة بين المراهقين.

وحالات قصوى مثل عارضة الأزياء الفرنسية، إيزابيل كارو، هي السبب وراء التغيير. فقد توفيت كارو عام 2010 بعد أن ظهرت عارية في حملة إعلانية ضد مرض اضراب الأكل.

وقد دفعت هذه الحالات إلى ظهور مخاوف مماثلة في إسبانيا وإيطاليا وإسرائيل، شكلت داعفا لتبني قوانين ضد استخدام عارضات شديدات النحافة .