لحظة يائسة.. أم تلقي بطفلها في النهر وتتبعه محاولة الانتحار

لحظة يائسة.. أم تلقي بطفلها في النهر وتتبعه محاولة الانتحار

منوعات
آخر تحديث يوم الاثنين, 04 مايو/أيار 2015; 04:40 (GMT +0400).
1:15

حصل شيء على جسر هاميلتون، يكسر قلوب الكثيرين. 

قالت الشرطة إن الأم البالغة من العمر تسعة عشر عاما، حاولت أن تغرق نفسها وطفلها في نهر ليهايفبل قبل حلول الساعة الثانية ظهر يوم الأحد. 

يتم الآن معالجتهما من جروح خطيرة. 

أضافت الشرطة أنه حصل الأمر حين كانت الأم تمشي بالطفل وهو في العربة على الجسر، ثم توقفت وقامت بحمل الطفل والإلقاء به في النهر، لتتبعه بنفسها بعد ذلك. 

كما قالت الشرطة إنها تلقت العديد من المكالمات من شهود كانوا يراقبون الأمر، ثم سارعت الشرطة للوصول إلى موقع الحدث بأقل من دقيقة. 

كان رجال الشرطة في النهر يبحثون عنهما بكامل قدرتهم. 

“رأيت ثلاثة من رجال الشرطة يحملون الطفل من النهر. “

قالت الشرطة إن الطفل كان تحت الماء لمدة خمس دقائق، فقام رجال الشرطة بإنعاشه سريعاً، متمكنين أخيراً من إنقاذ حياته.    

تمكنت الشرطة أيضاً من إنقاذ حياة الأم. 

من المتوقع أن الطفل والأم سيكونان بخير، إلا أننا لا نعرف إلى الآن ما إذا كانت الأم ستواجه اتهامات جرمية لأنه طبقاً للشرطة، لا تزال القضية قيد الحقيق.