هل تحسن هذه الكلاب فعلا الرسم أفضل من بعض الرسامين الكبار؟

هل تحسن هذه الكلاب فعلا الرسم أفضل من بعض الرسامين الكبار؟

منوعات
آخر تحديث الخميس, 07 مايو/أيار 2015; 12:11 (GMT +0400).
1:54

قد لا يكون هذا الفن قد هز العالم.. ولكن الأكيد أن هذه الكلاب هزت أجسادها لترسمه

ومن منا لا يحب رؤية الكلاب تهز أجسادها بهذا الشكل؟ حتى أن هناك كتابا كاملا عن الموضوع.. الذي بدا مهما جدا ما نتج عنه إنتاج جزء ثان ..

كل ذلك ساهم في رفع المبيعات وليست الكتب فحسب.. بل اللوحات الفنية أيضا

ومن أجل جمع المال لبناء ملجأ للحيوانات في البرازيل .. لجأ القائمون على المشروع إلى صب الألوان على هذه الكلاب وانتظارها حتى تقوم بهز أجسادها

غابرييل موراي از

"يجب علينا وضع اللوحة قريبا منها."

وحينما اهتزت الأجساد . كان الأمر وكأنه تراشق للدماء في حلقات مسلسل دموي

ولكن قبل أن يدب الحماس بين محبي فنون الكلاب ..

اهدؤوا.. فالألوان تتكون من النشا وصبغات الطعام.

طهما لذيذ جدا . لدرجة أن واحدا من الفنانين بدا مشغولا بتذوقها

"بدأ بلعقها لمدة 30 ثانية. كانت كافية ليشعر بالمتعة."

كانت المختصة في عالم الإعلانات غابرييل موراي از تحلم دائما بمثل هذه الكلاب الفنانة.

ولم الاستغراب.. فقد شاهندنا الفيلة والأحصنة وحتى الماعز تمسك فرشاة للرسم

وقد حان الوقت ليدخل على الساحة حيوان جديد ... ويطلق حركة فنية جديدة سميت بـ كانيسمو

ويأمل القائمون على المشروع في أن يتمكنوا من بيع أكبر اللوحات التي يقدر عددها بـ 18 لوحة بنحو 500 دولار خلال أحد المعارض المقبلة

سؤال للأذكياء.. هل يمكنك التمييز بين لوحة فنية رسمها إنسان وأخرى رسمها كلب مهتز؟

قد لا يكون من الصعب التمييز بين هذه وتلك .. ولكن حتى الفنانون العظماء لن يمتلكوا الشغف الفني الذي تمتلكه الكلاب

ومن الأفضل رش الألوان.. بدلا من رشق اللعاب هنا وهناك