هل تكفي مزاعم "الرغبة في الحماية" لتبرير خطف أب لابنته؟

هل تكفي مزاعم "الرغبة في الحماية" لتبرير خطف أب لابنته؟

منوعات
آخر تحديث الأربعاء, 20 مايو/أيار 2015; 01:17 (GMT +0400).
1:12

أصبحت الطفلة آريانا لوبيز آمنة في حضن والدتها الآن، بعدما ظلت مفقودة لعدة أيام.

قالت الشرطة أن والد الطفلة، ألبيلينو لوبيز خطف ابنته من الكنيسة، ثم قام بإخفائها عن الأنظار. 

رغم أنه لم يكن من المفترض عليه الاقتراب منها بأمر من المحكمة. 

"ألبينيو وزوجته في وسط معركة حادة لكسب وصاية ابنتهما، كما ذكر أفراد الشرطة أن الوالد قال لهم إنه خطف ابنته لخوفه على سلامتها. “

اعتقل رجال الشرطة لوبيز، إلا أنهم لم يستطيعوا العثور على ابنته.

لكن، قام لوبيز بتسليم ابنته للمحققين لعدم استطاعته الاستمرار في التغطية عن الأمر، ليل الأحد الماضي. 

تمكن المحققون من التحدث مع الفتاة ومعرفة موقع المكان الذي خطفت منه.

كما أضاف المحققون أنهم يعتقدون أن الوالد خبأ ابنته مع عائلته في روزويل بمدينة نيو ماكسيكو الأمريكية. 

بحث أعضاء الشرطة عن الطفلة في منزل بتلك المنطقة، إلا أنهم لم يجدوا شيئاً حينها.

لا يعتقد أفراد الشرطة أن لوبيز سيواجه تهمات أخرى غير تلك التي يواجهها الآن. 

إلا أنهم أوضحوا، أنه لو كشف عن آخرين قاموا بمساعدة لوبيز في تخبئة ابنته، سيقومون بالقبض عليهم واتهامهم بالمشاركة في جريمة. 

ولم تستطع CNN الحصول على تعليق من لوبيز أو من الأم.