امرأة تحارب لصين اقتحما منزلها.. لتنقذ حياة كلبها

امرأة تحارب لصين اقتحما منزلها.. لتنقذ حياة كلبها

منوعات
آخر تحديث الأربعاء, 20 مايو/أيار 2015; 02:10 (GMT +0400).
1:29

“عندما يحمل شخص ما قطعة زجاج في يده، ثم يقوم بجرح وجهك و صدرك و بطنك، فهذا حتما تعذيب قاس جداً”

هذه هي الطريقة التي وصفت بها ديبرا ما حل بها، ظهر يوم الخميس الماضي.

كانت ديبرا شوفيلد بلاس جالسة بأمان داخل منزلها بمنطقة ديرفيلد في الولايات المتحدة، حين دخل رجلان مقنعان إلى مطبخها، ليطالباها بتسليمهما مالها ومجوهراتها

وترجح ديبرا وجود مجرم آخر كان ينتظرهما في الخارج.

قالت ديبرا إن المجرمين قاما بإحضار قطتين معهما ثم قاما بتهديدها

 “قاما بإخراجهما من الكيس و ذبحهما، ثم قالا لي أنهما سيفعلان الشيء ذاته بكلبي، ثم قلت لهم أنني أفضل الموت على أن أسمح لأحد بأذية كلبي.”

كان كلبها البالغ من العمر ثمانية أشهر و المسمى كوب، محتجزاً في غرفة

عندما تعيش دون أولاد، تصبح هذه الحيوانات الأليفة بمثابة أطفال لك، و لهذا ستفعل أي شيء لحمايتها 

و مع أنها تعاني من تصلب في عضلاتها، إلا أنها حاربت المجرمين بكامل قواها .

رميت عكازي عليه، ثم قام بجرحي بقطعة زجاج، إلا أنني لم أخبره بأي شيء، ثم دفعني إلى الصالة و قام برش الدهان على صدري.”

ورغم ما مرّت به من معاناة و تعذيب لإنقاذ حياة كلبها، إلا أنها سعيدة أنه بخير الآن.