إطلاق “نموذج مدرع” لسيارة مرسيدس G63 بـ 1.5 مليون دولار!

إطلاق نموذج مدرع لسيارة مرسيدس G63 بـ 1.5 مليون دولار

منوعات
نُشر يوم يوم الاثنين, 08 يونيو/حزيران 2015; 08:20 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 06:37 (GMT +0400).
1:49

السيارات المدرعة صممت لتحمل الطلقات والانفجارات، لكن في الآونة الأخيرة بدأت تأخذ مظهرا جميلا أيضا.

يتم صنع ما يقارب خمسة وعشرين ألف سيارة مدرعة سنويا، وقطاع الرفاهية في ازدهار.

آخر العروض تأتي من شركة ألفا أرمورينغ.. إذ أنها عرضت نموذجا ممدداً مدرعا لسيارة مرسيدس من فئة G63.

السيارات المدرعة عادة ما تكلف أكثر من مائة وعشرين ألف دولار، أما طراز مرسيدس فيكلف 1.5 مليون دولار ويزن أكثر من أربعة أطنان، بزيادة 60 بالمئة من وزنها الاعتيادي.

صنعت لتحمل الطلقات من المسدسات والبنادق .. كما يمكن إطلاق ثلاث رصاصات على نفس المنطقة دون اختراق المادة بحسب ما أظهرت الاختبارات.

حتى وإن تم تفجير الإطارات فيمكنك القيادة لأكثر من عشرة أميال تقريبا للابتعاد عن الخطر.

وبوضع ذلك جانبا فإن داخل السيارة يبدو وكأنك في سيارة ليموزين فاخرة. إضافة إلى حاجز خاص لإعطاء الركاب بعض الخصوصية. قد تتوقع أن الوزن الزائد والخاصيات الإضافية ستجعل السيارة بطيئة، لكنك مخطئ، فقيادتها سلسلة للغاية.

شركة ألفا أرمورينغ ومنافسيها لا يحبون التحدث عن زبائنهم، فالخصوصية والسلامة من أساسيات الاستمرار في العمل، لكنهم سيكشفون عن بعض الأماكن التي يقود فيها زبائنهم.

أفغانستان والعراق ونيجيريا هي بعض الأماكن الرئيسية، بجانب مناطق مفاجأة مثل لاس فيغاس وسويسرا. لذا عندما يتعلق الأمر بهذا المجال من الصناعات فإن الصمت أمر ضروري.