بأمريكا: مرضى التوحد يقودون سياراتهم بأنفسهم.. مع بطاقة صفراء

مرضى التوحد يقودون سياراتهم بأنفسهم

منوعات
آخر تحديث الأحد, 14 يونيو/حزيران 2015; 06:16 (GMT +0400).
0:57

كارين ويليس لا تسمح للتوحد أن يقيد حياتها. و لهذا فكارين، البالغة من العمر 23 عاماً، تريد أن تكون مستقلة، و أن تقود السيارة.

كارين ويليس:“  رحلتي مع التوحد هي عبارة عن التحديات و النجاحات و لهذا فأنا مثل الجميع، و أريد أن أعيش حياتي كما أشاء”

و لهذا فكارين، البالغة من العمر 23 عاماً، تريد أن تكون مستقلة، و أن تقود السيارة. 

إلا أنه إذا أمر شرطي شخصا يعاني التوحد أن يقف على جانب الطريق، فقد يتحول الأمر إلى كابوس مرعب لأي أحد يعاني هذه الإعاقة. 

إن هذه المواقف تعتبر مرعبة جداً للأشخاص مثل كارين، لكن الآن بفضل هذه البطاقات الصفراء، يمكن السيطرة على الأمر. 

ابتدأت وزارة الصحة وجمعية مرضى التوحد لولاية آلاباما الأمريكية، بتوزيع البطاقات لطالبيها ولعناصر الطوارئ، ثم إلى جميع من يستطيعون الوصول إليهم. 

كارين ويليس: “ ستساعدني البطاقة على أن أتفاهم مع الشرطي، كما سيعاملني بشكل أفضل”