فتاة تتحدى شلل الدماغ والمعدة والسكري.. في سباق خطير ومعقد

تتحدى شلل الدماغ والمعدة والسكري في سباق خطير ومعقد

منوعات
آخر تحديث الثلاثاء, 30 يونيو/حزيران 2015; 04:28 (GMT +0400).
1:48

من الصعب على سارة المشي خصوصاً لمسافات طويلة، ولهذا فإن التسلق هو ضرب من المستحيل بسبب حالتها. فهناك العديد من النشاطات اليومية التي يصعب علي فعلها، بحسب ما تقول، و لهذا فعليها أن تكون حذرة و ألا تتعب نفسها كثيراً بسبب شلل معدتها، و إلا لن يبقى لديها طاقة على الإطلاق.

سارة ليب: “إنني أعاني من شلل في الدماغ، و من السكري كما لدي معدة مشلولة.”

 من الصعب على سارة المشي خصوصاً لمسافات طويلة، ولهذا فإن التسلق هو ضرب من المستحيل بسبب حالتها. 

سارة ليب: “ هناك العديد من النشاطات اليومية التي يصعب علي فعلها، و لهذا فعلي أن أكون حذرة و ألا أتعب نفسي كثيراً بسبب شلل معدتي، و إلا لن يبقى لدى طاقة على الإطلاق.”

لقد تحسنت حالة سارة الجسدية و النفسية منذ أن بدأت بالعمل مع المدربة بيكي شايمبرز.

 لهذا عندما سمعت سارة بمسابقة “التغلب على السبارتونز”، لم تتردد في المشاركة، و لم تدع أحد يقف في طريقها. 

 سارة ليب: “ شجعني والداي كثيراً للمشاركة في السباق مع أن الأطباء ظنوا أن مشاركتي في السباق شبه مستحيلة، كما قامت المدربة بكي بتدريبي جيداً، لأكون مستعدة لمواجهة أي شيء خلال المنافسة. “

 عندما حل يوم السباق في 13 من يونيو/حزيران في مدينة بايت في ولاية أيداهو الأمريكية، إنضمت سارة برفقة مدربتها إلى باقي المتسابقين. 

 سارة ليب: “لقد كان السباق يبلغ أربعة أميال، كما كان يشمل التسلق على الشباك و الجدران و المشي داخل الطين و تعدي الأسلاك و عبور التلال”

و عندما اقترب السباق من خط النهاية. كان أمام المدربة بيكي خيار من اثنين، إما أن تستمر بمساعدة سارة، أو تدعها تكمل السباق بمفردها. 

 بيكي شامبرز، المدربة: “ عندما وصلنا إلى خط النهاية، قلت لنفسي عليها أن تكمل السباق بمفردها، و لهذا قلت للجميع أن يدعوها تمشي بمفردها، حتى تصل إلى خط النهاية و هي تدرك أنها أكملت شيئاً لم يستطع العديد من الرياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة و العديد من الناس فعله.”

 تأمل ليب بأن تلهم الكثيرين ممن يحاولوا محاربة المصاعب في حياتهم و تحقيق حلمهم. 

سارة ليب: “ إنني أقول دائماً أنني أفضل أن أجازف و أستمتع بحياتى حتى و لو كان هناك مجال أن أتعرض للأذى، من أن أجلس على الكرسي و أشاهد الجميع يستمتعون بحياتهم، بحجة أنه هناك عقبات في حياتي تقف في طريقي.”