جدل حول لوحة من آلاف الواقيات الذكرية يظهر فيها وجه البابا

جدل حول لوحة من آلاف الواقيات الذكرية تظهر البابا

منوعات
نُشر يوم الأربعاء, 01 يوليو/تموز 2015; 05:17 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 01:36 (GMT +0400).
1:40

نكي جونسون: “تُصنع الأعمال الفنية لتُطلق الحوار بين الناس”.

اللوحة المعنونة ب”EGGS BENEDICT” منسوجة بسبعة عشر ألف واقٍ ذكري.

نكي جونسون: يناقش العمل مسؤولية قادة العالم تجاه الصحة العامة.

أنهت نكي جونسون اللوحة عام 2013. حيث استوحت الفكرة بعد خطاب تحدث فيه البابا آن ذاك بندكتوس السادس عشر، عن أساليب منع الحمل في أفريقيا، والتي اعتبر أنها تزيد من انتشار فيروس الأيدز.

نكي جونسون: أنا أعلم أن رسالة لوحة البابا كانت محددة. فقد صنعتها كأسلوب للاحتجاج."

لفت العمل الفني الانتباه بسبب المادة المصنوع منها، فبذلك استطاعت جونسون أن تركز في رسالتها على موضوع الجنس الآمن، وحب النفس، والمسؤولية الشخصية والعامة. ويمتلك متحف ميلووكي الفني اللوحة الآن.

تحاول الفنانة أن تبرز وجهة نظرها التي لن يتفق الجميع عليها.

فقد انتقد رئيس أساقفة مدينة ميلووكي جيروم ليستيكي المتحف عندما كتب في مدونةٍ حديثة: لربما يريدني البعض أن أكون غاضباً تجاه المتحف بسبب تصلبهم، من خلال الدعوة للمقاطعة، أو إيقاف التبرعات، أو الاعتصام. لقد أهين الرب والدين والمعتقدات على مر الأزمنة من قبل الكثير من المستبدين، وحركات أكبر من متحفنا المحلي الصغير.

برادي روبيرتس (مسؤول في متحف ميلووكي الفني): كانت الفنانة واضحة جداً. إنه ليس هجوماً على الكنيسة الكاثوليكية، بل هو عن الأيدز.

سيتم عرض اللوحة في بداية نوفمبر.

برادي روبيرتس (مسؤول في متحف ميلووكي الفني): من واجبنا أن نحفز على الحوار، وكذلك جمع الأعمال الفنية