بالفيديو.. لحظة لقاء عازف بيانو مشرد بابنه بعد 15 سنة من الفراق

لحظة لقاء عازف بيانو مشرد بابنه بعد 15 سنة

منوعات
آخر تحديث الجمعة, 10 يوليو/تموز 2015; 12:22 (GMT +0400).
1:49

كان دوني يبلغ من العمر ثلاث سنوات عندما رأى والده للمرة الأخيرة، أما الآن فقد تخرج من المدرسة منذ فترة قصيرة.

 
أصبح مظهر العازف المشرد دونالد غولد مختلفاً تماماً منذ يوم الثلاثاء الماضي. 
 
فقد تخلص من لحيته و هو الآن يرتدي ملابس جديدة تبرع بها شخص ما، كما أن لديه الآن أخبار سارة. 
 
الصحفية :
 
“ من هذا ؟”
 
دونالد:
 
“ هذا هو ابني عندما ولد.”
 
لكن هذه الصورة التي تمكنا من العثور عليها، ليست المفاجئة الوحيدة، بل إستطعنا أن ننظم لقاء بين دونالد و ابنه على “فايس تايم”. 
 
دونالد:
 
“ إنه يشبه أخي جو.”
 
الصحفية:
 
“ هيا قل له مرحباً”
 
دونالد:
 
“ دوني ؟ هل هذا أنت فعلاً؟”
 
دوني:
 
“ أجل هذا أنا “ 
 
دونالد:
 
“  هل تستطيع سماعي… كيف حالك؟”
 
دوني:
 
“ أجل أستطيع سماعك.”
 
دونالد:
 
“ إنني سعيد جداً لرؤيتك”
 
 
دوني:
 
“ كيف حالك ؟”
 
أوضح دونى أنه لا يريد منا أن نشارك إسمه الأخير أو موقع منزله.
 
كان دوني يبلغ من العمر ثلاث سنوات عندما رأى والده للمرة الأخيرة، أما الآن فقد تخرج من المدرسة منذ فترة قصيرة. 
 
دونالد :
 
“ إنه أمر لا يصدق، تبدوا وسيماً جداً، إنك شاب وسيم فعلاً!”
 
في بعض الأحيان كانت هناك لحظات صمت بينهما، بما أن كلاهما لم يعرفان كيفية بدء الحوار، بعد 15 عاما على الفراق. 
 
دوني:
 
“أشعر بالتوتر بعض الشيء، بما أن الأمر لا يزال جديداً بالنسبة لي، لكنني فكرت به كثيراً، و كنت أعرف أنه كان موجودا في مكان ما.”
 
أما بالنسبة لدونالد فقد كان لديه الكثير مما أراد قوله لابنه. 
 
دونالد: 
 
“ لقد فاتتني طفولتك، و أشعر بالأسف الشديد لذلك.”
 
و مع أن دوني كان يشعر بالإمتنان لمقابلة أبيه البيولوجي من خلال الهاتف، إلا أنه لا يزال يواجه صعوبة في تقبل اللقاء معه وجها لوجه. 
 
دوني:
 
“أحتاج إلى المزيد من الوقت. “
 
دونالد:
 
“ حسنا أتفهم ذلك، خذ الوقت الذي تحتاجه لاستيعاب الأمر والتعود عليه. “
 
لقد قال دوني لوالده ما كان الأخير بأمس الحاجة لسماعه قبل أن يدخل إلى مركز إعادة التأهيل غداً. 
 
دوني:
 
“ آمل أن أراك في صحة جيدة و معافى من الإدمان. “
 
دونالد:
 
“أجل إنني أرجو ذلك أيضاً، آمل ذلك حقاً.”