سائق مخمور يهاجم قائد دراجة بخارية وصديقته لمخالفته القانون.. وكاميرا الخوذة ترصد الاشتباك

مخموريهاجم قائد دراجة وكاميرا الخوذة ترصد الاشتباك

منوعات
آخر تحديث يوم الاثنين, 20 يوليو/تموز 2015; 03:07 (GMT +0400).
2:07

أحياناً، يكون غضب الشارع في اتجاه واحد.

"من الأفضل أن ترجع للوراء".

وفي هذه الحالة، كان راكب دراجة بخارية مع صديقته في الطرف المتلقي.

"هل لديك مشكلة؟""نعم لدي مشكلة""توقف".

"لكمني في الخوذة مباشرة".

بعدها قام السائق بدفع صديقة راكب الدراجة البخارية.

"لا تلمسها".

كان ذلك ظهر السبت في مدينة يوما بولاية أريزونا الأمريكية.

غضب السائق بعد أن قام راكب الدراجة البخارية بمخالفة القانون بأريزونا، حيث عبر بين سيارة وحافلة متجهتان في نفس المسار.

قام لي شيسمينوس الذي يبلغ من العمر ٥١ عاماً بملاحقة كودي مونيوس وصديقته لإحدى الإشارات. وبعد تلقيه لبعض اللكمات، أُطيح بشيسمينوس أرضاً.

"عليك أن تتوقف.. توقف… هل انتهيت؟ اتصلى بالشرطة… تريد المساعدة؟"

اتصلت صديقة مونيوس بالشرطة.

"لم أفعل أي شيء لك.."

"لقد خالفت القانون".

"لأنني عبرت من جانبك في الطريق؟"

"نعم".

"كنت ستلكمني وتعتدي عليّ بسبب ذلك؟"

"نعم".

وعلى الإنترنت، أشاد الناس بسيطرة مونيوس على نفسه.

"١٠ من ١٠ لراكب الدراجة". "كل الاحترام لعدم تكسيره لأسنان السائق".

"أعتقد أنه تعامل مع الموقف بشكل جيد".

هل كنت تشعر بالرغبة في ضربه؟

"لا، لم أفكر في ذلك أبداً. كم من السيء سيظهر الأمر لو ضربت رجلاً كبيراً في السن، بعد أن فعلت ما كنت أحتاج فعله".

يود مونيوس أن يصبح شرطياً. أما الشرطي الذي تواجد مكان الحادث، فقد شم رائحة الكحول في نفس شيسمينوس، الذي اعترف بشربه للويسكي.

"هل ستتصرف بشكل لائق؟"

تقول الشرطة إن شيسمينوس يواجه اتهامات تتراوح بين الاعتداء إلى القيادة تحت تأثير الكحول. ولم نقدر على الوصول إليه. تمت معالجته في المستشفى لكسر في كاحله وكدمات في أصابع يده.