تحول إلى "باتمان" لتحفيز الأطفال المرضى.. ليرحل عن الدنيا بحادث سيارة

تحول لـ"باتمان" لتحفيز الأطفال المرضى.. ورحل بحادث سير

منوعات
آخر تحديث الثلاثاء, 18 اغسطس/آب 2015; 07:04 (GMT +0400).
1:48

متنكرا بزي الرجل الوطواط باتمان وهو يجلس خلف مقود سيارته  Batmobile، أَحب ليني روبنسون رسم الابتسامات الكبيرة على وجوه الأطفال في المستشفيات.

 متنكرا بزي الرجل الوطواط باتمان وهو يجلس خلف مقود سيارته  Batmobile، أَحب ليني روبنسون رسم الابتسامات الكبيرة على وجوه الأطفال في المستشفيات.
 
ليني: "هم في نضال مستمر من أجل المحافظة على حياتهم. ما أفعله يساعدهم، هذا كل ما في الأمر."
 
روبنسون البالغ من العمر 51 عاما، توفي الأحد في حادث سيارة بعد أن تعطلت سيارته على الطريق العام.
 
الملازم مايكل فلوهارتي: "للأسف اصطدمت به مركبة أخرى من ولاية فرجينيا وتسببت في وفاته."

 مارلين ريتشاردسون، مشفى سيناء: "إنه شيء مدمر لنا جميعا."

 زار روبنسون المرضى في معهد "سيناء روبن" لجراحة العظام المتقدمة عدة مرات.

 مارلين: "كان ذلك شرف كبير لنا، كان يحب مستشفى سيناء ومعهد روبين، وكان يحب مرضانا."
 
روبنسون كان أحد سكان أوينغز ميلز، وأسس شركة تنظيفات، ثم بعد عدة سنوات اشترى زيا وسيارة وحول نفسه إلى البطل الخارق باتمان، المفضل لدى أطفاله الثلاثة.

 راشيل فوت: "بالرغم من أنهم عائلته، نحن عائلته هنا أيضا، وهو كان جزءا من هذه العائلة، كان جزءا كبيرا منها."

 راشيل فوت هي إحدى مرضى معهد سيناء روبن لجراحة العظام.

 راشيل: "روبنسون كان يتحدث مع جميع الاطفال بشكل فردي ويشجعهم ويحفزهم على المثابرة."

اشتهر روبنسون قبل ثلاث سنوات عندما أوقفته شرطة مقاطعة مونتجومري بسبب نسيانه إزالة لوحة باتمان من على سيارته وهو في طريقه إلى مستشفى للأطفال. وقد كان روبنسون مثالا جيدا للعمل التطوعي.

 راشيل: "حتى هذه الأشياء الصغيرة التي تقوم بها لمساعدة الآخرين يمكن أن تحدث فرقا كبيرا في حياة شخص آخر."

كالمرة التي زار فيها إليزابيث غاردنر في مدرستها لمسيرة مناهضة للتنمر بين الأطفال. ذكرى روبنسون محفورة داخل كل من الذين أثر بهم في حياتهم.