تغيير جذري بعالم الوظائف.. ميكانيكيو العصر الحديث رواتبهم ستصل لـ100 ألف دولار

ميكانيكيو العصر الحديث رواتبهم ستصل لـ100 ألف دولار

منوعات
آخر تحديث الأربعاء, 19 اغسطس/آب 2015; 03:09 (GMT +0400).
2:21

لياندرو ناكابيشي، 31 عاماً، تنقل من وظيفة إلى أخرى خلال السنوات العشر الماضية.

لياندرو ناكابيشي- طالب ميكانيك السيارات: عملت كثيراً في البيع وفي المطاعم والفنادق، وكنت أتدبر أمري بين الراتب والراتب.

مسلحاً بشهادة ثانوية فقط، عرف لياندرو أن عليه أن يغير شيئاً ما.

ناكابيشي: يمكنني الآن كفنّي أن أتطور وأتعلم باستمرار، وكلما تطورت صناعة السيارات مع الوقت كلما تعلمت أكثر عن كيفية إصلاح هذه الآليات.

لياندرو يتابع دراسة الفصل الأخير لينال شهادة في ميكانيك السيارات من معهد لينكولن التقني. وهو جزء من جيل جديد من الميكانيكيين الذين يعملون على تغيير المفهوم القديم الذي يعتبر ميكانيك السيارات مقصداً للطلاب الذين لم ينجحوا في أي مجال آخر.

كما في الأفلام لا يزال الطلاب يمضون وقتاً قرب السيارات ويستخدمون الأدوات التقليدية ولكنك الآن تراهم أكثر وأكثر متحلقين حول الحواسيب وأدوات التشخيص. هذا العمل أصبح يتطلب مهارات عالية حتى أنه لم يعد يسمى بميكانيكي سيارات وإنما فني سيارات.

ناكابيشي: ان تكون قادرًا على فهم تكنولوجيا الكمبيوتر وفهم السيارات التي تزداد تطورا مع الوقت، فالسيارات هذه الأيام هي بالواقع حواسيب ضخمة

من أجل إيجاد فنيين مؤهلين، أنشأت نيويورك ديلرز استثماراً بـ30 مليون دولار.

نك تومي: انه أمر صعب جداً، فالرؤية الشاملة لهذا المركز التدريبي نشأت من حاجة الأعضاء الكبار في جمعية تجار السيارات الكبار في نيويورك الذين أدركوا منذ سنوات أن إيجاد المساعدة المؤهلة أمر صعب جداً

يقدر مكتب إحصاءات العمل أن وظائف ميكانيك السيارات ستنمو بنسبة 17 في المائة خلال السنوات المقبلة

ويقول نك تومي الذي بدأ مسيرته المهنية كميكانيكي، إنه وبعكس ما يعتقده البعض، فإن راتب فني السيارات قد يصل إلى مئة ألف دولار.

نك تومي: كلما طورت نفسك وحصلت على تدريبات إضافية، ستنتج أكثر وتجني المال أكثر

بالنسبة للياندرو يتخطى الأمر كونه مهنة، إنها الثقة بأنه قادر على إعالة عائلته.