مدير تنفيذي سابق في أبل يقيم فيلم ستيف جوبز: إنه عمل متقن وحقيقي

مدير تنفيذي سابق في أبل يقيم فيلم ستيف جوبز

منوعات
آخر تحديث الثلاثاء, 13 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 03:16 (GMT +0400).
3:33

جون سكالي، مدير تنفيذي سابق في أبل، يتحدث عن فيلم "ستيف جوبز"، ويقارنه بستيف جوبز الحقيقي، الذي كان من أقرب أصدقائه.

جون سكالي، مدير تنفيذي سابق في أبل:

أي شخص من محبي ارون سوركن أو داني بويل سيحب حتماً هذا الفيلم. إنه ترفيهي من الدرجة الأولى، ولكن من المهم الإشارة إلى أنه ليس رواية لتاريخ أبل وليس سيرة ذاتية لستيف جوبز. فستيف هو شخصية مركبة جداً، وهذا مجرد جانب واحد من شخصيته. ولكن الفيلم رائع من ناحية التمثيل والسيناريو والإخراج.

ما أحببته هو أنني تمكنت من التعرف على ستيف في الشخصية رغم التعديل الفني الذي غير الكثير من الحقائق. أستطيع قول ذلك لأني عرفت ستيف جوبز الشاب جيداً، كنا أصدقاء مقربين جداً. صحيح أنه كان انفعالياً، وكان مهووساً بالكمال، ولكن ستيف جوبز الذي أعرفه كان يتمتع بحس فكاهة رائع، وكان يهتم فعلاً بالناس الذين يعمل معهم، كان يهتم بإحداث فرق في حياة الآخرين، كان الخروج معه ممتعاً، وكان يمكن أن تجد نوعاً من العذر لأسلوبه المتطلب من وقت لآخر لأنه كان فعلاً شخصاً جيداًأعتقد أن الفيلم كان صحيحاً في الواقع بسرد الأشياء التي حصلت، رغم أنها لم تحصل ربما بنفس الترتيب الذي رأيناه في الفيلم بفعل التعديلات الفنية التي تهدف لإضفاء مزيد من التشويق إلى القصةولكن الأمور الأساسية والتعريف بالشخصيات، جوانا هافمن، أنا، ستيف جوبز، كانت دقيقة بشكل جيد جداً.

في الفيلم جسد جاك دانييلز  شخصيتي. وهو واحد من الممثلين الرائعين، وكان من المثير بالنسبة إلي أن يلعب دوري شخص بهذه الموهبة. أعتقد أنه ما كان يحاول فعله هو تجسيد الدور من خلال مفهوم الأخ الأكبر، الرجل من الساحل الشرقي الذي يحاول الاعتناء بالشاب العبقري المتألق والرؤيوي ستيف جوبز. ستيف كان الشخص الانفعالي وأنا الشخص العملي.

الناس لا يعرفون أن ستيف جوبز الشاب كان مختلفاً تماماً عن الفكرة التي كونوها عن ستيف جوبز الناضج. ستيف جوبز الشاب كان لا يزال في طور استكشاف ماذا يعني أن تكون قائداً. كان يرتكب أخطاء كأي واحد منا، يرتكب الأخطاء لأنه يتعلم. ستيف كان يتطور بسرعة. فكلنا سننضج يوماً ما وستيف نضج كثيراً في السنوات التي كان فيها بعيداً عن أبل قبل أيعود إليها بعد 15 عاماً.

أعتقد أن ستيف كان سيرى أشياء كثيرة كانت ستعجبه في هذا الفيلم. أولاً إنه إنتاج متقن من كافة جوانبه، التمثيل، الإخراج ، السيناريو، إنه رائع، وستيف كان يحب الإتقان. وثانياً فإن ستيف هو شخص حقيقي جداً، ولذلك لا أعتقد أنه كان سيرغب بجعله مختلفاً عما كان عليه فعلاً. أعتقد أيضاً أنه كان سيؤلمه قليلاً، لأن كثيرين ممن لم يعرفوا ستيف جوبز الشاب قد يعتقدون بعد أن يشاهدوا الفيلم أنهم أصبحوا يعرفون ستيف جوبز. ولكن هل تعلمون ماذا؟ انتم لا تعرفونه. فستيف كان شخصاً أكبر وأكمل مما يمكن أن ترونه في هذا الفيلم.