"هوملاند عنصري": فنانون مصريون يخفون كتابات "غرافيتي" تخريبية بمسلسل تلفزيوني مشهور

فنانون مصريون يخفون كتابات تخريبية بمسلسل مشهور

منوعات
آخر تحديث الجمعة, 16 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 04:49 (GMT +0400).
2:11

البرنامج التلفزيوني "هوملاند" التابع لشبكة "شو تايم" تم اختراقه برسومات غرافيتي. إذ أن القائمين على البرنامج استخدموا فنانين لإعطاء منصة لمخيم للاجئين السوريين شعورا بالواقعية، لكن تم تغيير النصوص، كاتبين عبارات مثل "هوملاند هو برنامج عنصري" و "هوملاند مزحة لكننا لا نضحك".. وهنا عبارة "هوملاند بطيخ".

هبة: عندما تقول بأن أمرا ما بطيخ فأنت تقول بأن الأمر مزحة ولا يجب أخذه على محمل الجد. 

المصرية هبة أمين كانت واحدة من الفنانين المشاركين. 

وعندما أدركوا أن أحدا لا يتحقق من العبارات قاموا باتخاذ الخطوة. 

هبة: كان لديهم الكثير من الأخطاء في المواسم السابقة في ما يتعلق بالمراجع الثقافية واللغات. لذلك يبدو أنهم لا يملكون فريق بحث دقيق. 

البرنامج التلفزيوني، الذي يصور قصة عميلة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية كاري ماثيسون، تم انتقاده لتشويه صورة الشرق الأوسط. 

وهددت بعض الدول برفع قضايا ضده أيضا.

إذ يصور البرنامج هنا شارع الحمرا الرئيسي في بيروت بأنه خطير ومليء بالميليشيات العنيفة. 

وعلى أرض الواقع فإن هذا الشارع معروف بالمقاهي والمطاعم والحياة الليلية. 

هبة: إنه حقا لفتح حوار حول عدم وجود الوعي لدى الناس فيما يتعلق بخطورة هذه الصور وأثرها على العالم الحقيقي، حتى لو كانت قصة خيالية أو شخصية وهمية. 

وفي بيان له، قال أليكس غانسا المشارك في صناعة البرنامج التلفزيوني، أتمنى لو أننا لاحظنا هذه الصور قبل عرضها، لكن، وكما يسعى “هوملاند” بأن يكون مخربا بحد ذاته ومحفّزاً للحوار، فلا يمكننا سوى أن نعجب بهذا “التخريب الفني”. 

هبة:أنا فنانة وهناك تقليد ضخم من الفن التخريبي والناشط، وهذا مشهد أشارك فيه بعمق. 

والجزء الأساسي من فن الشوارع هو.. إثارة الحوار.