الرقص مع إيلين.. هل أصبح مؤهلاً للرئاسة الأمريكية؟

الرقص مع إيلين.. هل أصبح مؤهلاً للرئاسة الأمريكية؟

منوعات
نُشر يوم الأربعاء, 21 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 12:39 (GMT +0400). آخر تحديث الخميس, 07 يوليو/تموز 2016; 04:04 (GMT +0400).
1:58

وراء الكواليس، حمى جسده للرقص، ثم دخل بيرني ساندرز، المرشح للرئاسة في انتخابات الولايات المتحدة الأمريكية، إلى استوديو إيلين ديجينيرس.

لا نعلم إن كان لدى بيرني رغبة شديدة بالرقص، ولكنه أدى رقصة المرشحين للرئاسة التي تسميها مجلة نيويورك "الحكم عبر الرقص" التي بدأتها إيلين ديجينيريس. حتى باراك أوباما أداها عندما كان مرشحاً للرئاسة.

وأدتها أيضاً ميشيل أوباما..

ليس مرة واحدة فقط، ولا مرتين

بل ثلاث مرات

حتى أن إيلين تبيع اسطوانة فيديو تحت عنوان "سأجعلكم ترقصون"، كما أنها جعلت وولف بليتزر، مذيع CNN، يرقص

ولكن من حين إلى آخر، هناك من يستطيع أن يقاوم نداء إيلين للرقص

مثل جون ماكين، المرشح السابق للرئاسة في 2008، والذي اختار المشي عوضاً عن الرقص

وكذلك نائب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حتى أنه همس في أذن إيلين قائلاً:

"لا أستطيع الرقص، لا تجبريني"

ومع أن هيلاري كلنتون، المرشحة للانتخابات الرئاسية، قاومت رغبتها بالرقص في عام 2007، إلا أن إيلين استخدمت الفاصل الإعلاني لإقناعها بتعلم رقصة "ناي ناي" المشهورة

أصبح السياسيون أشبه بنجوم السينما من ناحية ترقبنا لرقصاتهم

مع أن إيلين اضطرت إلى إيداع شيك بقدر 20 ألف دولار لمؤسسة خيرية، لإقناع مات دايمن، الممثل الأمريكي، بأداء رقصة "ناي ناي"

عندما سألت إيلين عن الأغنية التي يود بيرني ساندرز أن يغنيها في ليلة كاريوكي، أجاب باسم أغنية "البقاء على قيد الحياة"، من المؤسف أننا لا نملك أية بيانات تظهر أن الرقص قد يساعد المرشحين في البقاء على قيد الحياة.