بعد 20 عاما على فيلم "الرجوع إلى المستقبل".. شاهد كيف تحول خيال هوليوود العلمي إلى واقع

شاهد كيف تحول خيال هوليوود العلمي إلى واقع

منوعات
نُشر يوم الأربعاء, 21 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 05:15 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:21 (GMT +0400).
1:37

هذا مشهد من الجزء الثاني من فيلم "الرجوع إلى المستقبل" الصادر في عام 1985، الكثير من التوقعات الموجودة في الفيلم، أصبحت حقيقة في يومنا هذا.

لمشهد ارتداء السماعات على طاولة الطعام، أصبح لدينا نظارات جوجل

كما أنها تشابه جهاز سامسونج للواقع الافتراضي الذي يوضع على العيون

ومؤتمرات الفيديو أصبحت حقيقة أيضاً كما توقع فيلم "الرجوع إلى المستقبل"

بطل الفيلم، مارتي، كان يملك حذاء يربط نفسه بنفسه

في سنة 2011، عرضت شركة نايك 1500 نسخة شبيهةً به في مزاد، ولكن الأحذية كانت تنقصها الميزة المهمة.

"هل يربط هذا الحذاء نفسه؟"

"سيفعل ذلك في عام 2015"

ما زلت آمل أن يطلقوا حذاءً يحل كل مشاكلي مع الرباطات.

اللوح الطائر هو أحد الاختراعات التي يرغبها الجميع

"إنه يملك لوحاً طائراً"

حاولت بعض الشركات أن تصنع مثله

اختراع ليكزس يتطلب مساراً خاصاً به

وهناك اختراعاً قيد التنفيذ من شركة "هيندو" ولكنه أيضاً يتطلب أرضية من نوعية معينة

أما بعض الاختراعات، فقد وُجِدت بسبب الجزء الثاني من فيلم "الرجوع إلى المستقبل"

"كل ما أريده هو البيبسي"

مثل شركة بيبسي التي أصدرت منتجاً محدوداً من العبوة المثالية التي تشابه العبوة التي يطلبها بطل الفيلم

وأصدرت شركة يونيفيرسال مقطعاً ترويجياً مصطنعاً لفيلم "جو 19"

"ما زال القرش يبدو مصطنعاً"

بشكل عام، أوفت سنة 2015 بالوعود الموجودة في الفيلم،

ولكني ما زلت أريد سيارة طائرة