شاهد بالفيديو: مونيكا بيلوتشي.. "امرأة جيمس بوند" الخمسينية

مونيكا بيلوتشي.. "امرأة جيمس بوند" الخمسينية

منوعات
آخر تحديث الخميس, 29 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 04:23 (GMT +0400).
3:25

الممثلة الإيطالية مونيكا بيللوتشي قلبت الأمور كلياً في فيلم جيمس بوند الجديد "Spectre"، الذي يشهد عودة دانييل كريغ بدور الجاسوس البريطاني. فلطالما اهتم العميل 007 عاطفياً بفتيات يصغرنه سناً، ولكن بيلوتشي بعمر 51 عاماً تغير اليوم هذه الصورة النمطية باعتبارها "فتاة بوند" أو بالأحرى "امرأة بوند" الأكبر سناً على الإطلاق.

-تقولين أنك تعتبرين نفسك "امرأة بوند" أكثر من كونك "فتاة بوند"، لماذا؟ ما المهم في ذلك؟

-لأن لوتشيا شيارا، شخصيتي في الفيلم، هي امرأة ناضجة. والواقع اني فوجئت حين التقيت سام مينديز في البداية وقلت له: ما الذي سأفعله في فيلم جيمس بوند وأنا في الخمسين؟ 

1:40 والواقع أن مينديز كان يبحث عن امرأة في الخمسين ويريدها أن تبدو فعلاً في الخمسين وليس أصغر سناً، لأنها يجب أن تبدو أنها تشعر بالوحدة واليأس وترغب بالهرب من هذا العالم، حيث السلطة في يد الرجال ولكنها تجد الحرية عبر بوند

2:38 -كيف ترين دور المرأة اليوم في صناعة الأفلام؟

-هناك أشياء كثيرة تغيرت، ولعل خيار سام مينديز يثبت ذلك. فإذا عدنا إلى الأربعينات والخمسينيات، نرى أن الممثلات، حتى الموهوبات منهن، كن يتوقفن عن العمل بعد سن معين ... لا أعرف ما هو الحال عليه في هوليود، ولكني أعيش في باريس حيث الكثير من الممثلات المتميزات ...ما زالت  لديهن إمكانية لعب أدوار جيدة مثل هذا. فهناك ربما نظرة جديدة اليوم للنساء وللممثلات

6:00 -هناك العديد من الأدوار الضاغطة بالنسبة للنساء، خاصة حين يتقدمن بالعمر، بحيث تتطلب جسماً نحيفاً يجبرهن على التمرين ثماني ساعات يومياً حتى ولو كان لديهن أولاد. الأمر مخلتف بالنسبة إليك أليس كذلك؟

-بالنسبة لهذا الدور كان علي أن أبدو في الخمسين، لذلك أردت أن أكون ممتلئة أكثر، وأكثر عصبية ... وهذا ساعدني لأني لست شخصاً منظماً في الحياة لأني أسافر كثيراً

-6:54 ولكن من الواضح أنك ما زلت شابة ونشيطة

-حين يكون لديك أولاد عليك أن تحافظ على شكلك وأن تبقى على قيد الحياة فكيف إذا كنت تعمل في التمثيل. لدي المشكلة التي تعانيها كل امرأة بين أن تكون أماً وامرأة عصرية بنفس الوقت، ولكن الجيد أننا كنساء نحافظ على غريزتنا وعلى شغفنا، لأن العائلة والأولاد، رغم أهميتها بالنسبة إلينا، تجعلنا نخسر أنفسنا أحياناً

-قلت أنك مهتمة بتمثيل المرأة القوية وتشجيع موقف المرأة ليس فقط في الأفلام وإنما في المجتمع، فهل تعتقدين أن المرأة تلقى التقدير الكافي في صناعة السينما؟ خاصة بعد الحديث عن جينيفر لورنس والأجور العادلة

-أعتقد أنه ما زال علينا أن نحارب، منذ السبعينات والنساء يحاربن من أجل المساواة مع الرجل، واليوم ما زلنا بحاجة للعديد من الأمور. ولكن العلاقة معقدة بنفس الوقت لأن الرجال بحاجة إلى النساء والعكس صحيح، ولذلك نحن بحاجة لإيجاد طريقة جيدة للتلاقي بين بعضنا البعض وهذا ليس سهلاً.