فندق فاخر؟ لا.. بل الجيل الجديد من المساكن العامة في سنغافورة

هذا هو الجيل الجديد من المساكن العامة في سنغافورة

المتر المربع
آخر تحديث الجمعة, 30 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 03:27 (GMT +0400).
2:22

في نصف القرن الماضي الذي بنيت فيه سنغافورة من الركام، احتلت مشاريع الإسكان العامة نصيباً كبيرة من النهضة العمرانية التي شهدتها البلاد. و80 في المائة من سكان هذه البلاد يعيشون في مشاريع كهذه. والنتيجة هي أن الشكل الخارجي لأغلب هذه المشاريع كان بسيطاً وأساسياً.

انظر إلى الأعلى، وأطلق العنان لخيالك.
قد لا تعتبر مشاريع السكن العامة أحد الأماكن التي قد يحلم الشخص بالسكن فيها. لكن اتبعوني في رحلة عبر "سكاي فيل"، أو المساحات العامة في الهواء الطلق في مشروع الإسكان الأحدث في سنغافورة.
"نحن لا نقوم ببناء المزيد من المساحات العامة فحسب، فالفكرة في هذ الأبنية هي أنه إذا قمنا بزيادة مساحات الحدائق، نحن نزيد عدد الشقق، الأمر الذي ينجم عنه حياة بجودة أكبر".
يسمي المهندس المعماري ريتشارد هاسل هذا الفكر المعماري بالـ"تطور الطبيعي"، وهي عبارة عن كثير من الحدائق العامة الموجودة في مجمع سكني بارتفاع 47 طابقا. وستتشارك كل 80 شقة حديقة واحدة.
"كل منزل ينمتي إلى قرية، وكل قرية من 80 عائلة تتشارك حديقة مثل هذه".
 
انتظر الزوجان ماري وليون ست سنوات للحصول على شقة في هذا المشروع.
"نحن في الطابق الـ 32 ويمكن رؤية إطلالة المدينة"
وهذا يدل على الطلب العالي للسكن في هذه المنطقة.
"يوفر هذا السكن كثيراً من الخصوصية والخضار والطبيعة. إنه رائع. يبدو التصميم مختلفاً عن المساكن العامة التقليدية، إذ يبدو أن كثيراً من الجهد والتركيز لجعله يمثل مظهراً جديداً من السكن العام".
في نصف القرن الماضي الذي بنيت فيه سنغافورة من الركام، احتلت مشاريع الإسكان العامة نصيباً كبيرة من النهضة العمرانية التي شهدتها البلاد. و80 في المائة من سكان هذه البلاد يعيشون في مشاريع كهذه. والنتيجة هي أن الشكل الخارجي لأغلب هذه المشاريع كان بسيطاً وأساسياً.
 
وكان السر هو في مزج مبادرة حكومية مع الملكية الخاصة.
"أعتقد أن امتلاك منزل هو أولوية في سنغافورة وأمر منتشر بين الأزواج اليافعين".
ولأن السكن العام هو نوع السكن الوحيد الذي يستطيع أغلب السنغافوريين تحمله، تُعرّف هذه المنازل الجودة التي سيعيشها الناس. و"سكاي فيل" هي انعكاس لما يريدونه الآن. منزل في مجتمع ساطع ومرن يشبه الحديقة، ويمكن أن يعتبروه منزلهم