نادين قانصو تنفض الغبار عن الأحرف العربية..فتحولها إلى مجوهرات تصرخ بلغة "الضاد"

قانصو تنفض الغبار عن الأحرف العربية..فتحولها إلى مجوهرات

اخترنا لكم
نُشر يوم السبت, 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 06:45 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 07:51 (GMT +0400).
2:39

انسياب الحروف العربية بين الأحجار الكريمة المتلألئة في تصاميم نادين قانصو قدم جانبا أبهج الناظرين إليها وجعل من مجموعة "بالعربي" قريبة من قلوبهم وأذهانهم على السواء...

من الألف إلى الياء... حروف الأبجدية العربية لم تعد فقط حبيسة الكتب والمجلات.. بل حملتها أنامل المصممة اللبنانية نادين قانصو إلى عالم المجوهرات لتكون جزءا من مجموعتها "بالعربي" والتي عرضت جديدها مؤخرا ضمن فعاليات فاشن فوروورد دبي
"أطلقت مجموعة بالعربي عام 2006، وأردت حينها أن أركز على مفهوم الهوية العربية، ومن نحن، ولماذا علينا ارتداء الحرف العربي، ووجدت أنني بذلك أوصل رسالة عن ثقافتنا وهويتنا."
دخول الحرف العربي في تصميم المجوهرات كان نقلة نوعية أثارت فضول الكثيرين ونالت إعجابهم
"حين بدأت الحرف العربي، وجدت أنه لاقى قبولا واسعا، وبدأ الناس يطلبون مني تصميم الخاتم والقرط، وتطورت الأمور وأصبح المشروع علامة تجارية. عندما أطلقت المشروع كان نابعا من إحساس معين، فأردت تفسيره ونقله للناس."
وللأحداث الجارية في منطقة الشرق الأوسط نصيب من تصاميم قانصو تظهر إيحاءاتها في الكلمات المستخدمة في قطع المجوهرات
"أستوحي من الأحداث حولنا لأننا نعيشها، ودائما ما تؤثر علينا. هناك الكثير من الكلمات التي أستعملها وتكون ذات معنيين، كأن أقول الهوى.. الذي يعني الحب، ويعني الهواء الذي نتنفسه.. فله إذا معان كثيرة .. وفي إحدى المناسبات قمت بتصميم قلادة كتب عليها ولعانة بيروت .. والتي قد تعني من جهة السهر والوقت السعيد وغيرها .. ولكنها أيضا تعني الحرب .. لأنه عندما تكون هناك حرب.. تكون ولعانة."
ولكل فنان هم... فكان تشجيع التحدث باللغة العربية هو هم نادين قانصو الأساسي الذي جسدته في مجوهراتها المختلفة.
"كل فن هو تعبير عما يدور في داخل الإنسان .. أنا بدأت بالعربي لأنني أردت أن أقول للناس دعونا نتكلم بالعربية .. ونستخدم لغتنا . لا أدعي أن لغتي العربية سليمة.. بل على العكس هناك الكثيرون ممن يتحدثون أفضل مني ولكن توسع رقعة هذا الاستخدام كان دائما أمرا مهما بالنسبة لي."
انسياب الحروف العربية بين الأحجار الكريمة المتلألئة في تصاميم نادين قانصو قدم جانبا أبهج الناظرين إليها وجعل من مجموعة "بالعربي" قريبة من قلوبهم وأذهانهم على السواء...