تعرّف إلى والدة كيم كارداشيان.. متى أخطأت وأين أصابت في تربيتها؟

تعرّف إلى والدة كيم كارداشيان..

منوعات
نُشر يوم الخميس, 05 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 10:44 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 07:51 (GMT +0400).
2:27

مئتا مليون وثمانية آلاف ومائتي شخص، هذا عدد المتابعين على حسابات انستغرام التابعة لكريس جينير وأولادها الستة، أي ما يناهز عدد سكان البرازيل. كريس امرأة غير اعتيادية، فبالإضافة إلى كونها نجمة برنامج تلفزيون الواقع ومنتجة تلفزيونية، تدير كريس أعمال جميع أبنائها، من ضمنهم كيم كارداشيان وعارضة الأزياء كيندل جينر. وفي هذا الفيديو، تتحدث كريس أكثر عن الأمومة، وعن إدارتها لأعمال أبنائها.

كورتني، كيمبيرلي، كلوي، روبرت، كيندل، وكايلي.

لا شك بأن عائلتي مختلفة كثيراً. أشعر أنها عبارة عن هيئة أمم متحدة مصغرة. قد تصبح الأمور جنونية، أو فوضوية، وكل شخص سيحاول إصلاحها، وكل شخص يقوم بأخطاء. ولا بد أنني قمت بحصتي من الأخطاء.

يجب أن تتقبل الأمور التي تواجهك بشكل يومي. أنا مؤمنة جداً، بأن لله يسيطر على كل شيء، وأن كل أمر يحصل لسبب ما.

كنت مقربة جداً من والدتي في طفولتي، وعندما بلغت الثالثة عشر، بدأت ببيع الشمع في محل جدتي، وكانت أمي تملك محلاً آخر للشمع في آخر الشارع في لاهويا، لهذا عملنا سوياً. وهذا الأمر، أدى إلى إضفاء ميزة على علاقتي بأولادي، وعملنا كعائلة.

علمتني الحياة، الكثير من الأمور، كأن أكون مسؤولة عما يجري في حياتي، وأعتقد أنني كنت قادرة على إسداء خدمة بهذا لأولادي.

أعتقد أن كوني أماً ومديرة أعمال في الوقت ذاته، هما أمران يحتاجان إلى التوازن. فعندما تشارك ببرنامج لتلفزيون الواقع، يتطلب الأمر بعض التوازن. وقررنا منذ البداية، إظهار هذا الأمر لضمان حضوراً متميزاً في البرنامج.

"هذه كيندل الصغيرة وتبلغ من العمر أربعة أشهر".

أعتقد أن التركيز لطالما كان على الحب والأولاد والأحفاد. من الممكن أن أتخلى عن أي شيء في مقابل القيام بأي أمر لأولادي. وهذا الأمر الشخصي يفوق في أهميته أي عمل آخر. وهم يعرفون أن هذه هي القاعدة.