حكايات جنود الإمارات في اليمن تلهم المصممين..فماذا يبدعون؟

حكايات جنود الإمارات في اليمن تلهم المصممين..

منوعات
نُشر يوم الثلاثاء, 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 08:30 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 09:08 (GMT +0400).
1:53

استخدام جذع النخلة كان واضحا في العمل ... لتكون هذه الشجرة رمزاً مهماً في الحكاية..

45 جنديا إماراتيا سقطوا في اليمن الشهر الماضي... ألهمت حكاياتهم المصمم الإماراتي خالد الشعفار لإطلاق هذا المشروع الفني الذي يحمل عنوان "فوز... ونصر... وحب"
 
خالد الشعفار / مصمم إماراتي
 
 "ما ترونه هنا هو عمل تركيبي .. وهو تخليد لذكرى شهداء الإمارات الذين فقدناهم الشهر الماضي في حادثة مأرب في اليمن .. فهذا العمل يجسد هذه الذاكرة .. وهي ذاكرة حزينة في تاريخ الإمارات.. لكن تستحق التقدير منا كمصممين."
 
استخدام جذع النخلة كان واضحا في العمل ... لتكون هذه الشجرة رمزاً مهماً في الحكاية..
 
 "ما أحاول القيام به في هذا العمل هو خلق التشابه بين الجندي الإماراتي بكل الظروف الصعبة التي يعاني منها، إضافة إلى الظروف الصحراوية والتدريبات فيها .. مع شجرة النخلة التي نعتبرها في المنطقة هنا من أقوى الأشجار التي تتحمل الظروف المناخية."
 
ولم ينس الشعفار عنصر الجذب والإبهار في العمل من أجل إثارة فضول المارة والحضور..
 
 "التفاوت هذا كان لجذب الانتباه ولإعطائهم هذا السمو .. حتى أننا لم نضع أيا من هذه المقاعد على الأرض مباشرة .. فجميعها مرتفعة لأنهم ان شاء الله مخلدون في الجنة."
 
لن ينسى الإماراتيون أبناءهم ممن سقطوا في اليمن... وستبقى مثل هذه التصاميم لفتة حب ووفاء لمن ودعوا الحياة في سبيل أن ينعم الآخرون بالحرية ..