بالفيديو.. حملة لتعليم الأطفال السوريين: الأطفال ليسوا مجرد أرقام بل هم مواهب علينا الاهتمام بها

حملة لتعليم أطفال سوريا: الأطفال ليسوا مجرد أرقام

منوعات
آخر تحديث الأربعاء, 03 فبراير/شباط 2016; 07:45 (GMT +0400).
2:55

“أنشأنا هذه الحملة لنحظى بدعم مادي من جميع حكومات العالم ليحظ هؤلاء الأطفال بفرصة التعليم.”

“يجيد هؤلاء الأطفال الغناء، كانوا يغنون الراب خارج وقت المدرسة، وفعلوا ذلك مع بعضهم. كان ذلك ما فعلوه بعدما سافروا تاركين الحرب خلفهم، ثم زاد اهتمامهم بالراب.” 

“صنعنا هذا الفيديو لنشر فكرة وجود هؤلاء الأطفال الذين سافروا إلى البلاد المجاورة بسبب الحرب في سوريا، وللتذكير بأنهم لا يرتادون المدرسة، وليس هناك أي دعم تعليمي لهؤلاء الأطفال.”

“وعندما نتكلم مع أولياء الأمور والعائلات، أول شيء يقولوه لنا هو إن علينا إعطاءهم القليل من الأمل، وهم يتمنون أن يحظوا بمستقبل أفضل.” 

“هؤلاء هم أطباء ومعلمو وموسيقيو المستقبل”

“كان أولياء أمورهم حريصين جداً على تعليمهم، وأحبوا فكرة غناء الراب لأنها تساعدهم على تطوير قراءتهم وإتقانهم للكلمات.”

“أنشأنا هذه الحملة لنحظى بدعم مادي من جميع حكومات العالم ليحظ هؤلاء الأطفال بفرصة التعليم.”

“عندما اكتشفنا موهبة هؤلاء الشبان الصغار، أحسسنا بأنها رسالة قوية جداً وأن علينا نشرها للعالم. هم ليسو مجرد أرقام، هم أطفال لديهم مواهب وإبداعات، كسائر أطفال العالم.” 

“أمل هؤلاء الأطفال موجود في حملة يستطيع الجميع أن يدعمها، إن كنتم تشاهدون هذا، ابحثوا عن #UpForSchool، وانشروا الفيديو، ووقعوا العريضة… فعدم خسارة جيل كامل هو أولوية مهمة جداً.”