بالفيديو: محاربون يستبدلون إلقاء القنابل بالزراعة

بالفيديو: محاربون يستبدلون إلقاء القنابل بالزراعة

منوعات
آخر تحديث الثلاثاء, 14 يونيو/حزيران 2016; 02:34 (GMT +0400).
2:59

مايك هانس محارب سابق حاصل على أوسمة، هو مقاتل استطلاع بحري سابق خدم في كل من العراق وأفغانستان. ولكن بعد عودته الى الولايات المتحدة الأمركية تولى مهمة جديدة.

- “لم أكن افكر بالزراعة، كنت فقط  أتساءل حول ما يدور في الحرب بحد ذاتها. التفكير الطاغي لدينا الآن هو أنه علينا إلقاء القنابل لكي نحل المشاكل، فعوضاّ عن جعل الأمور أكثر سوءاً، عوضاّ عن إلقاء القنابل لم لا نلقي بعض الأطعمة؟ ونعطي الناس الأدوات التي يحتاجونها لإعادة بناء مجتمعهم.”

من الحلول التي يتحدث عنها القاعدة الحلزونية، Helical Outpost ، وهي دفيئة  زراعية مائية ومحطة طاقة، متصلة عبر الانترنت بقمر صناعي، ويمكنها تصفية 2000 غالون من المياه يومياً. وكأنها سكين متعدد الأغراض بحجم صناعي.

ديلان راتيغان ساهم في اطلاق هذه Helical، قد تعرفه من خلال التلفزيون.

“جاءت الفكرة من أشخاص مثل مايك هانس ، المحاربون السابقون الذين يفكرون في ما قد يحتاجه العالم، ولديهم هذه النظرة العسكرية للعالم، لجهة هذه المهام المتداخلة المنظمة، فهم يقولون نحن لسنا بحاجة فقط لمحطة طاقة، لسنا بحاجة فقط لمحور اتصالات، لسنا بحاجة فقط لمزرعة، نحن بحاجة لهذه الأشياء جميعها لتعمل في نظام بيئي وتساعد في بناء الإنسان.”

وتقول هيليكال أنه يمكن بناء قاعدة في وسط اللامكان

-لمن كانت فكرة وضعها في حاوية شحن؟

- “في سلاح مشاة البحرية، كنا نوضب هذه الأشياء ثم نفضها، نوضبها ثم نفضها، نوضبها ثم نفضها، يوم إلى الداخل ويوم إلى الخارج، وبالتالي فإن حاوية الشحن كانت المكان المثالي لعمل هذه الأشياء. يمكن دفع هذه الأشياء من الطائرة وإنزالها بالمظلة في أي مكان في العالم.”

-انتم متواجدون في كافة أنحاء العالم

“عبر الانترنت، التطبيق الدولي في أحسن حالاته في المناطق التي تعيش أزمات ولكنه لم تدخل بعد بالصراعات. مثل تركيا، مثل نيجيريا، مثل كينيا، أي مكان لديه نقص في دخول الموارد الأساسية.”

العقبة الوحيدة التي تمنع شحن هذه القواعد إلى أي مكان في العالم هي التمويل.

“إنه التحدي المادي الذي نحرز فيه تقدماً. والأمر الجيد أن هذه الأمور مربحة. وكأنك تمولين مزرعة لديها تيار من النقود في نهايتها.”

حتى الآن تم بيع قاعدة واحدة، في مزرعة تقع على بعد 65 ميلاً خارج واشنطن دي سي. أما مهمتها؟ فهي تدريب الجنود العائدين على الوظائف الزراعية المتطورة.

- “هذا الصف من المشاتل الذي يمكن رؤيته في الخلف هناك هو خليط من النباتات الربيعية والآسيوية."

نيد هو واحد من عشرات المقاتلين الذين تدربوا على هذه التكنولوجيا، وبالنسبة لهيليكال هذه ليست سوى البداية.

- “حين يأتي المقاتل من مشاهد الموت والألم والدمار ليعود ويعمل مع النباتات، فإنه يتحول ليكون مبتكراً ومربياً. إنه نوع من العلاج في الوقت نفسه وبالتالي فإنه أمر إيجابي من كافة جوانبه.”