محاولات اغتياله تجاوزت 600.. كيف عاش كاسترو 90 عاماً؟

كيف عاش كاسترو 90 عاماً رغم محاولات الاغتيال؟

منوعات
نُشر يوم السبت, 13 اغسطس/آب 2016; 09:55 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:03 (GMT +0400).
1:02

احتفل الرئيس الكوبي السابق فيدل كاسترو، السبت، بعيد ميلاده التسعين. ونجا هذا الزعيم الكوبي، المولود في 13 أغسطس/ آب عام 1926، خلال رحلته من مئات محاولات الاغتيالات.

كم عدد الذين حاولوا قتل فيدل كاسترو؟ وفقاً لمسؤولين بالاستخبارات الكوبية، كان هناك أكثر من 600 محاولة لاغتيال كاسترو. ومع استحالة التأكد من هذا الرقم، إلا أننا نعرف من تقرير أمريكي حكومي أن المافيا الأمريكية ووكالة الاستخبارات المركزية حاولتا قتل كاسترو. وكان هناك أيضاً العشرات من الكوبيين المنفيين الذين حاولوا قتله.

شاهد أيضاً: لماذا رفع كاسترو ذراع أوباما في نهاية المؤتمر الصحفي المشترك؟

واختلفت المؤامرات كثيراً، مثل محاولة تسميم سيجار كاسترو وبذلة غوصه وحتى مشروب "الميلك شيك" (مخفوق الحليب) الذي كان يوشك على شربه.

حاول القتلة إطلاق النار عليه، وتفجيره، وإسقاط لحيته. ووفقاً لمسؤولين كوبيين، لم يواجه أي قائد في العصر الحديث هذا القدر من محاولات الاغتيال.

كاسترو هو متقاعد الآن، لكنه يبقى محمياً بشكل كبير. ويقول إنه لم يتوقع أن يعيش 90 عاماً. وهو أمر يتفق معه أعداءه فيه على الأرجح.