ماذا تفعل إن كانت تفصلك عن الموت.. “100 خطوة؟”

ماذا تفعل إن كانت تفصلك عن الموت “100 خطوة؟”

منوعات
آخر تحديث الثلاثاء, 06 سبتمبر/ايلول 2016; 11:15 (GMT +0400).
2:13

الفيلم القصير "100 خطوة،” يحاكي قصة صبي صغير دفعه معلمه المتشدد إلى القيام بعملية انتحارية.

تخيل أن 100 خطوة تفصلك بين الحياة والموت!

المخرج الباكستاني شاهنواز زالي ركز على هذا السيناريو الحاد في فيلمه “100 خطوة.”

والتفاصيل قد تصدمك، فالفيلم عن شاب على وشك القيام بعملية انتحارية.

المخرج: أردت القيام بعمل يظهر ما يقوم به الانتحاريون، ما الذي يفكرون به وما الذي يدفعهم إلى ذلك الموقف.

الفيلم يركز على عبدالله، شاب في الثالثة عشر من عمره يواجه المطالب الفظيعة لمعلمه المتشدد، ويقوم بتفجير نفسه ليتخلص من ذنب اقترفه.. حبكة لا يمكن تصورها بكل أسف.

المخرج: هم ضعفاء وصغار، ومهما علمتهم فإنهم سيتقبلون ذلك،، وعندما يكونون أهدافا سهلة فمن السهل أيضاً غسل أدمغتهم.

لكن إن كانت القصة قد صدمتكم فإن الأمر سيان بالنسبة لنهاية الحبكة.

والان فإن المخرج الذي يبلغ من العمر ثلاثة وعشرين عاماً حظي باهتمام هوليوود بعد ترشيحه للحصول على جائزة أوسكار في منافسات الطلاب.

المخرج: لا أزال أحاول استيعاب فكرة ترشيحي.

زالي صنع الفيلم بينما كان يدرس بجامعة نورث ويسترن في قطر بتمويل بقيمة 8 آلاف دولار. قضية ليس من السهل معالجتها على الشاشات، أو حتى مناقشتها في باكستان، لكن زالي يظن أن من المهم دفع الناس للتحدث في الأمر.

المخرج: يجب أن نعترف بالمشكلة، كلما تحدثنا فيها كلما عثرنا على حل للقضية.

خطوة زالي القادمة هي إكمال دراساته العليا في مجال الأفلام.. ليستمر في إخبار القصص مهما كانت التحديات.