سيارة تتحول إلى حطام والسائق ينجو

سيارة تتحول إلى حطام والسائق ينجو

منوعات
آخر تحديث الأحد, 02 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 07:52 (GMT +0400).
1:36

كانت جولي ايفانز ريد تقود سيارتها خلف حادث عنيف، وصفه الشهود كانفجار لأجزاء السيارة.

جولي إيفانز ريد، شاهدة: "هنا كان محرك السيارة على ما أعتقد. ورأيت النصف الثاني من السيارة يحترق على بعد 100 قدم من هذه الجهة"
جولي : "لقد تمزقت، لا أعرف ما هذا، إنه جزء من المحرك"
يقول أحد الشهود إن سائق الموستانغ الحمراء كان يقود ربما بسرعة 90 في منطقة تبلغ السرعة القصوى فيها 35، حين فقد السيطرة واصطدم بعمود، مزق السيارة إلى قطع مشتعلة راحت تتدحرج على ممر المشاة، لتنثر جحيماً من البراغي والزجاج في كل مكان.
حين انجلى الدخان لم تصدق جولي ما رأته.

تابع أيضا.. امرأة تطارد لصاً وتقفز على سيارته بعدما سرقها

جولي: "كان الرجل حرفياً وكأنه وقع عن دراجته، وما لبث أن وقف وبدأ يمشي."
هذا هو السائق يثبت للإسعاف أنه بخير
غريغ ريد، شاهد: "نافذته لم تكسر في السيارة مع أن السيارة قطعت إلى نصفين."

تابع بالفيديو أيضا.. قطار يقتحم محطة بولاية نيوجيرسي في ساعة الذروة

أخذ غريغ ريد صوراً وأفلاماً لمشهد الحادث الغريب
غريغ: "هنا نرى أجزاء من السيارة على الممر"
"أعتقد أن هذا ناقل الحركة"
يمكنه فقط أن يصف ما رآه...
غريغ: "النافذة والباب الذي من جهة السائق لم يصبهما أي أذى "
كمعجزة حقيقية
غريغ: "كان من المستحيل أن يخرج أي شخص من هذا الحادث واقفاً على قدميه"
الجزء الوحيد الذي بقي سالماً من السيارة هو مقعد السائق الذي بقي على رصيف الممر
غريغ: "كيف تفهم ذلك"
لم يصب الحطام المتطاير أي شخص على الممر
جولي: "إنه ممر مزدحم بالدراجات كما ترى"