لاجئ سوري في غزة يفتتح مطعم "جار القلعة" بعد تهدم مطعمه بحلب

سوري يفتتح مطعماً في غزة بعد تهدم مطعمه بحلب

منوعات
آخر تحديث يوم الاثنين, 02 يناير/كانون الثاني 2017; 02:49 (GMT +0400).
2:37

أنس قاطرجي دخل عن طريق معبر رفح باحثا عن فرصة عمل.

رويدا عامر، غزة (CNN) – منذ ثلاث سنوات هاجرت إلى قطاع غزة ثلاثين عائلة سورية بعد الأحداث الدامية في البلاد، حيث تباينت طرق دخولهم إلى غزة، فمنهم من دخل عن طريق معبر رفح باحثا عن فرصة عمل مثل أنس قاطرجي "29 عاماً" تاركين خلفهم أهلهم في سوريا ينتظرون عودتهم، وبعض العائلات التي لجأت إلى غزة معتقدة أنها الخيار الأفضل حيث وصلوا إليها من مصر عبر الأنفاق.
الكثير منهم انتهت صلاحية جوازات السفر لديهم وليس بحوزتهم وثيقة جديدة تُمكنهم من الخروج من غزة، ويعيشون حياة صعبة جداً بسبب سوء الوضع الاقتصادي في غزة والذي عجز عن توفير أهم المتطلبات لهذه العائلات السورية من بينها الخدمات الطبية والدراسية وحتى السكن وقليل منهم من وجد فرصة عمل له.
اللاجئون السوريون يتمنون العودة الى بلادهم ونار الغربة تشعل قلوبهم لما وصل بهم الحال إليه.