من لاجئ سوري بأمريكا لصاحب محل فلافل.. ياسين يروي قصته لـCNN

ياسين من لاجئ سوري بأمريكا لصاحب محل فلافل

قصص نجاح
آخر تحديث الثلاثاء, 31 يناير/كانون الثاني 2017; 12:45 (GMT +0400).
3:23

بدأ عمله بتحضير ساندويتش الفلافل في المسجد ومن ثم قرر أن يفتتح عمله الخاص بعد حب الناس لطعامه.

إنه طعامي، إنه طعامنا، طعام الشرق الأوسط الحقيقي،

ونريد أن نقدمه لكم

حين تدخل إلى ياسين فلافل هاوس، سوف ترى هذه اللافتة، إنها رسالة شمولية

ياسين:

"نحن نرحب بالجميع. من أي مكان أتيت، ومهما كانت خلفيتك، أنت في أمان عند ياسين."

يفهم ياسين ترو مدى أهمية الشعور بأنك مرحب بك. عام 2011 هرب من سوريا آتياً إلى الولايات المتحدة، كلاجئ هنا في نوكسفيل تينيسي. كافح لإيجاد عمل، ولإيجاد حس الانتماء إلى المجتمع.

ياسين ترو، صاحب يسين فلافل هاوس:

"كان علي أن أنشئ عملي الخاص، بالحد الأدنى من التكاليف، وهكذا جاءت فكرة تحضير الساندويش، فقررت أن أبدأ بالفلافل في مسجدنا، وأبدأ من هناك."

كانت الفلافل شعبية جداً في المسجد، بحيث أسست لعمل، ولكن ياسين واجه عقبة أخرى، قبول بطاقات الاعتماد.

ياسين:

"بالنسبة لشخص مثلي لا يتقن الإنجليزية بشكل كاف لإبرام العقود، كان العمل عن طريق Square واضحاً وسهلاً."

خلال بضع سنوات نما عمله. واليوم هو يوم مهم جداً بالنسبة لياسين. فقد اجتمع أصدقاؤه وعائلته وزبائنه للترحيب بضيف مميز. جاك دورسي، مؤسس كل من تويتر، وسكوير، نظام الدفع الذي استخدمه ياسين والكثير من الأعمال المشابهة لعمله.

جاك دورسي:

"لطالما وقف Square إلى جانب الشمول والتضمين. وحين بدأنا الشركة منذ حوالي 8 سنوات، من الأمور لتي اكتشفناها أن الناس كانوا يُمنعون من المشاركة في الاقتصاد، لأنهم لا يستطيعون قبول الدفع ببطاقات الائتمان، ولا يمكنهم التحقق من الائتمان أو يُرفضون لأي سبب."

قصة ياسين هي جزء من فيلم تنتجه سكوير، يتحدث عن أصحاب الأعمال الذين يستخدمون منصتها.

ترو:

"السنة الماضية كانت صعبة بالنسبة لي ولعائلتي، فنحن نفكر، هل ما زلنا مرحباً بنا هنا؟"

لم تكن قصته أكثر آنية من الآن!

لوري سيغال:

دونالد ترامب منع اللاجئين السوريين من القدوم إلى الولايات المتحدة، ماذا تشعر حين ترى ذلك؟

ترو:

"هذا مؤسف جداً، ولكن في الوقت نفسه، علينا أن نتكلم بإيجابية شيئاً ما. علينا أن نغير هذه الأفكار، علينا أن نعمل أكثر، ونظهر المزيد من الحب لهذا المجتمع، ونحن واثقون أن هذا المجتمع سوف يبادلنا الحب."

سيغال:

"جاك، أنت تقني مؤسس في سيليكون فالي، وهو مكان ساعدت فيه الهجرة بتمهيد الطريق لبعض من أكبر الشركات. هل تتخوف من أن بعض سياسات الهجرة المطروحة قد تؤثر على الابتكار؟"

دورسي:

"نحن نستفيد من الهجرة، نستفيد من التنوع، ونستفيد من ضم المزيد من الأشخاص لأننا نرى وجهات نظر مختلفة. والهدف من وراء الشركات التي أسسناها في سان فرانسيسكو ونيويورك وفي أي مكان من هذه البلاد، هو الحصول على تأثير عالمي. ولكي يكون لديك تأثير عالمي، يجب أن تفهم العالم بشكل حقيقي، ولي تفهم العالم يجب أن يكون لديك أشخاص من كافة أنحاء العالم داخل شركاتك"

نجاح ياسين، أمن وظائف لثلاثة لاجئين آخرين مثله.

سيغال:

هل هذه نسختك عن الحلم الأمريكي؟

ياسين:

نعم، نعم

سيغال:

هل تؤمن بالحلم الأمريكي؟

ياسين:

نعم، وسأؤمن به دائماً، ليس فقط فيما يتعلق بالعمل والاقتصاد، وإنما بالحرية، بالاحترام. وإذا عملت بذكاء، سوف تحول هذا الحلم إلى حقيقة.