علاقة مصر والسودان محكومة بالأزمات.. والخرطوم لن تطرد الإسلاميين

علاقة مصر والسودان محكومة بالأزمات

الشرق الأوسط
آخر تحديث يوم الاثنين, 20 مارس/آذار 2017; 05:21 (GMT +0400).
2:09

تبدو العلاقة بين الخرطوم والقاهرة وكأنها محكومة بالتوتر الدوري، فمنذ عام 1965 تشهد العلاقات بين البلدين خلافات لا تعكس عمق العلاقات الإنسانية والاقتصادية والأمنية بينهما

الخرطوم، السودان (CNN)-- وبعد كل تهدئة تعود الأمور للاضطراب بمجرد فتح ملفات جديدة، كما يحصل منذ فترة بسبب ملف حصص مياه النيل ومن ثم الجماعات الإسلامية المصرية الموجودة بالسودان وأخيرا التراشق الإعلامي بعد زيارة الشيخة موزة بنت ناصر، والدة أمير قطر، إلى الأهرام السودانية.
ويقول السفير قريب الله الخضر، الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية، إن بلاده طرحت خياراتها وتعتبر أنها الأنسب لأنها تتعلق بمصلحة البلدين والشعبين.
أما محي الدين محمد محي الدين - الخبير في شؤون حوض النيل، فهو يستبعد مثلا أن تقوم الحكومة السودانية بطرد الجماعات الإسلامية المصرية من أراضيها لأنها بذلك ستكون وكأنها قد اعترفت بأنها كانت تقدم ملاذا آمنا لها، ويتهم محي الدين بعض التيارات المتشددة في مصر بأنها تقود التوتر وترى في التصرف السوداني إضرارا بمصالحها.