روسيا: أمريكا لم تعد متمسكة برحيل الأسد.. ومحاربة داعش تتطلب التنسيق معه

الشرق الأوسط
آخر تحديث الخميس, 16 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 09:13 (GMT +0400).
روسيا: أمريكا لم تعد متمسكة برحيل الأسد.. ومحاربة داعش تتطلب التنسيق معه

موسكو، روسيا (CNN) -- قالت روسيا إن لديها معلومات تشير إلى أن الولايات المتحدة لم تعد متمسكة بمطلب رحيل نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، مشيرة إلى أن الأولوية حاليا هي مكافحة الإرهاب، وذلك بالتنسيق مع الحكومة السورية.

المواقف الروسية جاءت على لسان رئيس الوزراء، ديمتري ميدفيديف، في مقابلة مع شبكة CNBC نقل موقع "صوت روسيا" جانبا منها تحدث فيه ميدفيديف عن "معرفته" بأن أمريكا "لم تعد تطالب باستقالة الرئيس السوري بشار الأسد، بل تحاول أن تقيم اتصالات منفصلة مع قادة الجمهورية السورية."

تطرق ميدفيديف إلى موضوع "محاربة تنظيم الدولة الإسلامية"، المعروف إعلاميا بـ"داعش" مشددا على ضرورة محاربة الإرهاب في سوريا "بالتنسيق مع الحكومة السورية وبموافقتها."

وقال رئيس الحكومة الروسية إن السلطات في دمشق "تحافظ على سيادة الشعب السوري، بغض النظر عن الموقف تجاه الرئيس الأسد الذي يعبر البعض عن نظرة سلبية إزاءه ويتمنون أن يستقيل".

يشار إلى أن روسيا هي الحليف الدولي الأبرز للأسد، وقد سبق لها أن أحبطت مشاريع قرارات دولية تتعلق بنظامه عبر استخدام حق النقض "فيتو" في مجلس الأمن. وتصر الولايات المتحدة من جهتها على أن الأسد ليس شريكا في الحرب على الإرهاب، وتحمل نظامه مسؤولية خلق الظروف الملائمة لانتشار التطرف.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"روسيا: أمريكا لم تعد متمسكة برحيل الأسد.. ومحاربة داعش تتطلب التنسيق معه","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/10/16","rs_flag":"prod","section":["middle_east",""],"template_type":"adbp:content",}