معركة "كوباني".. 200 مقاتل من "البيشمرغة" يستعدون لمغادرة "أرض العراق" لأول مرة منذ 1960

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 22 أكتوبر/تشرين الأول 2014; 06:56 (GMT +0400).
معركة "كوباني".. 200 مقاتل من "البيشمرغة" يستعدون لمغادرة "أرض العراق" لأول مرة منذ 1960

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- في الوقت الذي مازال الغموض يسود الموقف التركي بشأن السماح بعبور عناصر كردية إلى الجانب السوري، للمشاركة في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، كشفت مصادر عراقية عن خطة لإرسال نحو 200 من عناصر "البيشمرغة" من إقليم كردستان، في شمال العراق، إلى مدينة "كوباني"، في شمال سوريا، القريبة من الحدود مع تركيا.

وشهدت مدينة "كوباني"، المعروفة أيضاً باسم "عين العرب"، بحسب التسمية العربية، اشتباكات عنيفة الأربعاء، بين مقاتلي "وحدات حماية الشعب الكردي"، ومسلحي التنظيم "المتشدد"، المعروف باسم "داعش"، تركزت في المناطق الغربية من المدينة، وفي محيط المربع الأمني الحكومي.

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، نقلاً عن مصادر وصفتها بـ"الموثوقة"، أن طائرات "التحالف العربي – الدولي" نفذ ست ضربات على مناطق يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية"، منذ صباح الأربعاء، بالتزامن مع سقوط قذائف أطلقها مسلحو التنظيم على عدة مناطق في المدينة.

كما أكدت المصادر نفسها أنه "لا صحة لدخول أي عنصر من قوات البيشمرغة الكردية حتى الآن، إلى مدينة عين العرب – كوباني"، بحسب ما أورد المرصد الحقوقي الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له.

في الغضون، نقلت وكالة أنباء "الأناضول" عن رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، قوله إن "المشاورات لازالت مستمرة، بشان عبور قوات البيشمرغة، إلى مدينة كوباني - عين العرب، التابعة لمحافظة حلب، شمال سوريا"، نافياً بشكل قاطع الأنباء التي تشير إلى بدء عبور تلك القوات بالفعل.

وأضاف داود أوغلو أن "الهدف من مسألة عبور بعض العناصر إلى كوباني، هدف إنساني لوجستي، وذلك للعمل على استقرار الوضع في البلدة، أو من أجل تقليل الأضرار الناجمة عن ذلك الوضع على أقل تقدير"، وشدد على قوله: "المباحثات مستمرة، وسيتم اتخاذ الخطوات اللازمة في ضوئها."

وأوضح أن الحكومة التركية جددت مذكرة التفويض من البرلمان، "وذلك لسرعة اتخاذ التدابير اللازمة في حال تشكل أي خطر يهدد الأمن والمصالح القومية التركية"، مؤكداً أن بلاده لا يمكن أن تسمح بمرور عناصر من حزب "العمال الكردستاني"، الذي اتهمه بـ"التسبب في أحداث دموية" شهدتها تركيا مؤخراً، إلى كوباني عبر الحدود التركية.

كما نقلت الوكالة التركية عن النائب عن "الجبهة التركمانية العراقية"، في برلمان إقليم شمال العراق، أيدن معروف، أن الإقليم يعتزم إرسال 200 من عناصر البيشمرغة مزودين بأسلحة ثقيلة إلى مدينة عين العرب، مؤكداً أن عبورهم سيكون عن طريق عدد من المعابر التركية مع كل من العراق وسوريا.

وقال المصدر نفسه إن "البيشمرغة يتجهون إلى سوريا بطلب من بارزاني، وبدعم من تركيا"، مؤكداً أن "الأحزاب الكردية السورية تريد أسلحة ثقيلة.. ونحن نرسل البيشمرغة بناءً على طلب شعبنا"، لافتاً إلى أنها "المرة الأولى التي يغادر فيها جنود أرض العراق منذ عام 1960"، بحسب قوله.

وأبرزت وكالة أنباء الأناضول تصريحات نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ماري هارف، والتي اعتبرت فيها أن موافقة أنقرة على السماح بدخول قوات "البيشمرغة" إلى كوباني، "مساهمة هامة في جهود دعم قوات التحالف"، وأضافت أن "تركيا تفعل أشياء مهمة للغاية في هذا الشأن"، على حد تعبيرها.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"معركة كوباني.. 200 مقاتل من البيشمرغة يستعدون لمغادرة أرض العراق لأول مرة منذ 1960","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/10/22","rs_flag":"prod","section":["middle_east",""],"template_type":"adbp:content",}