مراسلةCNN على الخطوط الأمامية بتكريت مع القوات العراقية بمواجهة داعش

مراسلةCNN على الخطوط الأمامية بتكريت مع القوات العراقية بمواجهة داعش

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 29 مارس/آذار 2015; 12:48 (GMT +0400).
1:54

هناك عدد من مراكز الشرطة الاتحادية على طول ضفة نهر دجلة التي يحاولون التقدم خلالها.

أما داخل المدينة، فهناك مئات من مقاتلي تنظيم داعش يحصنون المباني، أنفاق تحت الأرض، وطرق مفخخة.

تلك هي المستشفى هناك حيث وجدت مواقع داعش.

ولأسابيع كانت الوحدات البرية العراقية غير قادرة على التقدم إلى المدينة. وطلبت الحكومة ضربات جوية من قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة.

وبحلول يوم السبت، وبعد يومين بعد قصف التحالف الجوي، ملأت آثار طلقات النارالأسقف ودوت أصوات الطائرات في السماء.

قبل 24 ساعة كنا قد رأينا عناصر داعش لا تزال تحتفظ بمواقعها هناك على مشارف تكريت، ولكن تم إيقافهم للوقت الحالي بسبب الغارات الجوية والقصف المدفعي الثقيل.

وتقول الولايات المتحدة إن لديها شرطا مسبقا قبل شن التحالف لعمليات قصف جوي. وهو أنه على الحشد الشعبي - المكون من ميليشيات شيعية ومتطوعين مدعومين من إيران يشكلون القوة المقاتلة الرئيسية على الأرض -  التراجع وعدم المساهمة في المرحلة النهائية من تحرير المدينة.

ولكن ما من شيء واضح هنا..

يقول قائد الشرطة الاتحادية على الأرض، رائد شاكر، إن الحشد الشعبي لم يتراجععن أي من مواقعه التي يسيطر عليها، فالقاعدة التي هم فيها الآن تابعة للحشد الشعبي.

ويقول نائب قائد وحدة الحشد، فالح الخزالي، إنهم يأملون في الأيام المقبلة أن تتمكنجميع الوحدات من دخول تكريت.

هم يؤكدون أن هذه صواريخ عراقية، والجميع يلتفت لرؤية التأثير..