مقاتلون متطوعون يدفعون ثمن محاربة تنظيم داعش

مقاتلون متطوعون يدفعون ثمن محاربة تنظيم داعش

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 01 ابريل/نيسان 2015; 06:31 (GMT +0400).
1:24

كان على وشك مناقشة رسالة الماجستير. ولكنه قرر الذهاب إلى ساحة المعركة والدفاع عن وطنه. محمد حميد علي دفن أيضا اثنين من أبنائه

أحدهما قتل على يد القاعدة عام 2007 والآخر على يد من خلفهم.. تنظيم داعش

ألم لا ينتهي جراء فقدان الأحباب والأبناء أصاب هذا المعلم المتقاعد والبالغ من العمر 70 عاما

عايش محمد معظم من دفنوا هنا وراقبهم وهم يكبرون

150 قتيلا قدمت هذه البلدة الصغيرة إلى جانب قرى وبلدات عراقية أخرى لقتال داعش خلال الأشهر السبعة الماضية

"نحن لن نخاف، وإن خفنا سيقتلوننا جميعا"

يبدو أن الأمر ليس خيارا في هذا البلد الذي حل فيه الدمار وانتشر الموت والقتل

الدمار انتشر هنا بعد تفجير سيارة في المنطقة وأثر على هذا المبنى . وهذه كانت إحدى المواقع المهمة التي قتل فيها المقاتلون لا يزال بإمكاننا رؤية مواقع تحصن المقاتلين وأكياس الرمل والفتحات في الجدار

هناك فخر بانتصاراتهم ولكن في الوقت ذاته شعور بضرورة الخلاص فعمليات إعادة البناء انطلقت والسكان يعلمون علم اليقين أن الحرب قد تحصد أرواحهم وأرواح من يحبون المرة المقبلة.