بالفيديو: لاجئون من اليمن يتدفقون إلى السعودية وشهادات حول اللحظات الصعبة

بالفيديو: لاجئون من اليمن يتدفقون إلى السعودية وشهادات حول اللحظات الصعبة

عاصفة الحزم
نُشر يوم يوم الاثنين, 13 ابريل/نيسان 2015; 10:50 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 11:52 (GMT +0400).
2:30

بينما نصعد على متن هذه الحافلة التي تحمل مجموعة من عمال الصحة الفلبينيين... نجد الخوف يعم المكان

"أخبريني كيف كان الوضع بالنسبة لك؟"

"الوضع صعب جدا... فالقصف متواصل"

تركوا اليمن للتو، ووصلوا الآن للحدود السعودية

"بالطبع نشعر بالخوف .. ونحس بالكثير من الصغوط . لا يمكننا النوم بسلام "

"نسمع يوميا القصف والضرب الجوي ."

"الضرب قريب من منزلنا لهذا قررنا الرحيل."

وبعملهم في المستشفى.. يشهد هؤلاء على الجراح التي خلفتها الحرب

"هل كان هناك ضحايا ينقلون إلى المستشفى؟ "

"نعم نعم"

"أخبرينا عنهم."

"كل يوم هناك ضحايا.. ولكن عددهم ليس بكبير."

ومن حيث جاء هؤلاء . يمكن رؤية مسلحين يجوبون الشوارع

أما هنا على الجانب السعودي. فرجال الأمن مستعدون لمواجهة أي طارئ.. وهو لا يبدو قادما على المدى القصير.

لا يبدو أن ما يحصل هو هجرة جماعية.. ولكن مع كل يمني فار من الحرب .. يبدو أن عدد اللاجئين سيرتفع يوميا..

"لماذا قررت الرحيل؟"

"بسبب المشاكل.. فلا مدارس أو جامعات.. لا شيء في اليمن."

يقول هذا الشاب إنه سيتوجه إلى تركيا لاستكمال دراسته

"بعض السكان في منطقتنا أصيبوا على يد آخرين يمتلكون أسلحة .. الآن يمكنك رؤية هذه الأسلحة في كل مكان باليمن ."

غير أن الناس لا يهربون بسبب القتال فحسب..

فهذا الرجل من تعز يقول إن هناك نقصا في الغذاء ومصادر الطاقة .

ولكن يبدو أن هناك البعض من غير المرحب بهم هنا

"ماذا تفعل هنا اليوم؟"

"أريد الذهاب إلى السعودية.. ولا يمكنني ذلك .. لأنني لا أملك تأشير دخول."

يقول هذا الشاب إنه قام بضرب رجل أمن .. وتم حبسه ..وتقول الشرطة من جانبها إن لديه تاريخا إجراميا وبالتالي تم فرض حظر على إعطائه أي تأشيرة لمدة 10 سنوات.

"أشعر أني ميت.."

"لماذا؟"

"لأنني أريد الذهاب لرؤية عائلتي ولا يمكنني ذلك.. وبالتالي فسأعود إلى الحرب."

ولن يكون هذا الشاب هو الأخير الذي يحاول العبور.. خصوصا وأن خططا حالية يتم تنفيذها لبناء مخيم للاجئين غير بعيد من هنا.