نتانياهو يجتمع برموز الشريحة اليهودية الإثيوبية بعد أعمال عنف واسعة أعقبت ضرب جندي إثيوبي

نتانياهو يجتمع برموز الشريحة اليهودية الإثيوبية بعد أعمال عنف واسعة أعقبت ضرب جندي إثيوبي

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 05 مايو/أيار 2015; 01:18 (GMT +0400).
1:18

نتانياهو يجتمع برموز الشريحة اليهودية الإثيوبية بعد أعمال عنف واسعة أعقبت ضرب جندي إثيوبي

 نفذ عدد من اليهود الإثيوبيين مظاهرة أمام ديوان رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، تعبيراً عن "الجرح العميق" الذي سببه لهم انتشار الفيديو الخاص بتعرض جندي إسرائيلي من أصول إثيوبية إلى اعتداء بالضرب من قبل شرطيين

 كما تزامنت المظاهرة مع الجلسة الخاصة التي ترأسها نتنياهو لمناقشة أعمال الشغب التي جرت خلال المظاهرات، وكانت الجلسة تضم مفتش الشرطة العام، الجنرال يوحنان دانينو، وممثلون عن وزارات الأمن الداخلي والرفاه الاجتماعي والاستيعاب والداخلية ومركز الحكم المحلي، بالإضافة إلى ممثلي اليهود المنحدرين من أصل أثيوبي، وبحضور الجندي الإثيوبي الأصل نفسه

وقام رجال الشرطة بإغلاق عدد من الشوارع في القدس، ورغم ذلك أكد مركز الشرطة أن قوات الأمن ستسمح بإقامة المظاهرات الخالية من العنف،كما أوضح رئيس الوزراء أن الحكومة ستنظر في شكاوى المتظاهرين، بينما طلبت الشرطة تأجيل الحكم على من اعتقلوا في تل أبيب من الطائفة الإثيوبية خلال مواجهات العنيفة

من جانبه، قال الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، إن المظاهرات تلك "تروي قصة جرح عميق في قلب الطائفة الإثيوبية اليهودية ناتج عن عنصرية وأذى" وفقا لما نقلت عنه الإذاعة الإسرائيلية، كما أضاف أن الجرح هذا "لن يشفى إلا إذا اعترف البعض بالأخطاء التي ارتكبوها في حق تلك الطائفة ومعالجة التميز العنصري" وفقا للإذاعة الإسرائيلية