بعد عام على حرب غزة... هناك من يرغب فقط بالسلام

بعد عام على حرب غزة... هناك من يرغب فقط بالسلام

الشرق الأوسط
آخر تحديث الخميس, 04 يونيو/حزيران 2015; 10:36 (GMT +0400).
2:13

وفقا للأمم المتحدة دمرت العملية الإسرائيلية في غزة الصيف الماضي أكثر من تسعة آلاف منزل للاجئين فلسطينيين وخمسة آلاف منزل لآخرين، وحتى اليوم لم يتم بذل أي جهد لإعادة بنائها.

هنا وقفت في يوم من الأيام مبان كبيرة.. واليوم تحولت إلى ركام. دمار ومنازل مهدمة ودخان لا زال في الأجواء .. ومناظر مرعبة التقطتها طائرتنا الصغيرة هذه لتكشف عن حجم المأساة التي حلت بغزة الصيف الماضي

وفقا للأمم المتحدة دمرت العملية الإسرائيلية في غزة الصيف الماضي أكثر من تسعة آلاف منزل للاجئين فلسطينيين وخمسة آلاف منزل لآخرين .. وحتى اليوم لم يتم بذل أي جهد لإعادة بنائها

خلفي يقف منزل نضال العرير الذي كان يملكه.. ولا زال منذ هدمه في الحرب كما هو ... كما أن نضال لا زال يزوره

وقد استخدم نضال عجل سيارة لإيقاد النار ويصب الشاي من من إبريق أسود اللون بفعل النار ويقول لنا إنه لم يكن موجودا في منزله حين ضربته الصواريخ

ويتخوف نضال حاليا من فكرة إعادة البناء لأنها يمكن أن تكون مضيعة لأمواله .. فمنزله يطل على السلك الشائك مع إسرائيل كما أنه يقع في منطقة تكثر فيها أنفاق حماس

واليوم تبقي إسرائيل عينا قريبة على المنطقة خوفا من حفر المزيد من تلك الأنفاق

ولا ينتقد نضال حماس بالعلن.. رغم أن لديه القليل ليخسره .. فقد شعر بخيبة الأمل من قادة القطاع

في بعض أجزاء المدينة يتم إنفاق مبالغ صغيرة من الأمم المتحدة .. كما يتم تدمير الركام لإفساح المجال أمام بناء جديد .. وهناك من فوق غزة يمكننا رؤية منازل لا زالت صامدة وعددها أكبر من تلك المهدمة.. ولكن في المرة المقبلة... هل ستكون هناك مرة مقبلة؟