بالفيديو .. غضب بعد فيديو لجنود إسرائيليين يضربون ويشتمون فلسطينيا مصابا بالصرع

غضب بعد ضرب جنود إسرائيليين لفلسطيني مصاب بالصرع

الشرق الأوسط
نُشر يوم يوم الاثنين, 15 يونيو/حزيران 2015; 05:47 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 02:44 (GMT +0400).
1:36

غضب بعد فيديو لجنود إسرائيليين يضربون و يشتمون فلسطينيا مصابا بالصرع.

قام جنود إسرائيليون بمحاصرة رجل فلسطيني قرب مخيم الجلزون في الضفة الغربية، خلال يوم الجمعة الماضي. 

واستمروا بالصراخ على شادي الغباشي، البالغ من العمر 40 عاماً، موجهين له عبارات مهينة، كما طلبوا منه التزام الصمت في حين واصلوا ضربه. 

في هذا الفيديو، تستطيعون رؤية كيف يضرب الجنود الرجل و يرغمونه على النزول إلى الأرض. 

ليقوم حينها أحدهم بضربه بالبندقية على رأسه. 

قال الجيش إن الشجار أدى إلى شغب دام لساعات طويلة، بحيث أصيب قائد المجموعة العسكرية بجراح. 

كما زعمت القوات الإسرائيلية، أن الرجل الفلسطيني حاول انتزاع سلاح أحد الجنود. 

لكن والد الغباشي قال إن ابنه كان يحاول منع الجنود الإسرائيليين من استهداف الأطفال الفلسطينيين. 

بالمقابل، أوضح الجيش الإسرائيلي أنه عاق أربعة من جنوده جراء الحادثة، ولكنه شدد على أن التحقيق الذي أجراه قائداللواء أظهر أن الجنود كانوا على حق في اعتقال الرجل الفلسطيني. 

و بالرغم من تصرفات الجنود التي وصفت بأنها “غير لائقة” من قبل القوات الإسرائيلية، إلا أن والدة الرجل لا تزال في حيرة، و لا تعرف متى سيعود ابنها إلى المنزل. 

أرتنا الوالدة غرفته، والتي كانت مليئة بالأشرطة الغنائية، كما قالت إن ابنها بحاجة ماسة إلى الدواء بما أنه يعاني من الصرع. 

من المعتقد أن مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة سيصدر تقريره عن الحرب التي حصلت في مدينة غزة الفلسطينية الصيف الماضي، خلال هذا الأسبوع، في نفس الوقت، أصبحت حركة المقاطعة الدولية لإسرائيل، تكبر بشكل هائل.