شيخ الأزهر: مبايعة "علي" للخلفاء الراشدين تسقط "نظرية الإمامة" عند الشيعة

شيخ الأزهر: مبايعة "علي" للخلفاء الراشدين تسقط "نظرية الإمامة"

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 12 يوليو/تموز 2015; 12:34 (GMT +0400).
شيخ الأزهر: مبايعة "علي" للخلفاء الراشدين تسقط "نظرية الإمامة"

القاهرة، مصر (CNN)- أكد شيخ الأزهر، أحمد الطيب، تحفظ "أهل السُنة" على ما تسمى بـ"نظرية الإمامة" عند الشيعة، معتبراً أن مبايعة علي بن أبي طالب لـ"الخلفاء الراشدين" الثلاثة الذين سبقوه، تسقط هذه النظرية من جذورها.

وقال شيخ الأزهر، في حديثه الرمضاني اليومي على التلفزيون المصري، إن "أهل السنة يتحفظون على نظرية الإمامة، كما يراها الشيعة الإمامية، ويرفضونها جملةً وتفصيلاً، كما وردت في تراثهم القديم والحديث."

وتابع بقوله: "قلنا إن قول النبي: (من كنت مولاه فعلى مولاه) أمام المسلمين، لا يصلح أن يكون نصاً صريحاً يلزم المسلم بأن يكون عليّاً هو الإمام بعد رسول الله.. لأن الجميع فهم أن هذا تقدير خاص لسيدنا علي، وسوف نذكر بعد ذلك أن هناك أحاديث وردت في مناقب الخلفاء الأربع بما يجعلهم في الفضل سواء."

وأضاف أن "التحفظ الثاني على كلام الشيعة الإمامية أنهم قالوا: إن الصحابة خانوا عهد الله وعهد رسوله.. ورضوا أن يغتصب أبوبكر وعمرو وعثمان الخلافة من سيدنا علي، وهذا كلام غير معقول، إذ كيف يوصف الصحابة الكرام بالخيانة ونقض العهد، مع أنهم ظلوا على مدار 23 عاماً يجاهدون مع النبي.. بأموالهم وأنفسهم، ويهجرون بيوتهم وأولادهم، ويصبرون على الشدائد، إلى أن أظهر الله الدين على أيدي النبي.. وعلى أيديهم، ثم حملوا إلينا القرآن الكريم، وبلغوا لنا هذا الدين الحنيف من بعد رسول الله."

وأكد شيخ الأزهر أنه "لا يعقل أبداً أن يشطب هؤلاء الصحابة تاريخهم بجرة قلم، ويتحللوا من النبي والوحي والقرآن، ويخونوا الله ورسوله – كما يقول الشيعة - ثم إن كانوا خونة؛ فالشيعة كالسنة أخذوا القرآن وفهموه من الصحابة، ولم يأخذوه من سيدنا علي فقط."

وتابع الطيب أن "هناك تحفظ آخر؛ وهو أن تصوير الأمر على أن النبي.. نص أمام الناس على سيدنا عليٍّ.. ثم بعد وفاته بساعات انقلب المسلمون على هذا النص الصريح - يفهم منه تفريط سيدنا علي في هذا الحق الإلهي، واتهام له أنه قد خان الأمانة – وحاشاه - لأن الله سبحانه وتعالى عينه عن طريق النبي -صلى الله عليه وسلم- فكان عليه أن يقاتل الجميع من أجل تنفيذ هذا الأمر الإلهي.."

وأضاف شيخ الأزهر، بحسب ما أورد الموقع الرسمي لـ"مشيخة الأزهر"، بقوله: "ومن يقول: إنه خاف على المسلمين أن ينقسموا ويحارب بعضهم بعضاً، يُجاب عليه بأن الخلاف حدث بينه وبين معاوية بعد 25 سنة، وانقسم المسلمون بالفعل، وقاتل بعضهم بعضاً."

وقال إن "سيدنا علي بشجاعته وبسالته، لو كان يعتقد أن إمامته منصوص عليها من الله، ما بخل بنفسه في سبيل تنفيذ هذا النص الإلهي، والتاريخ يسجل أنه بايع أبا بكر وبايع عمر وبايع عثمان.."

واختتم شيخ الأزهر حديثه بأن "نظرية الإمامة بهذا التشدد، الذي كتبت به في تراث الشيعة الإمامية، ترتبت عليها ثمرات مرة من تخوين الصحابة الكرام، وتكريس لثقافة الحقد والكراهية، وهذا خلاف المعهود والمنقول عنهم سواء في كتب السيرة أو كتب التاريخ المعتمدة"، بحسب قوله.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"شيخ الأزهر: مبايعة علي للخلفاء الراشدين تسقط نظرية الإمامة عند الشيعة","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2015/07/12","rs_flag":"prod","section":["middle_east",""],"template_type":"adbp:content",}