إعدام "شبح الريم" يظهر كيف تتعامل الإمارات مع خطر الإرهاب

إعدام شبح الريم يظهركيف تتعامل الإمارات مع الإرهاب

الشرق الأوسط
نُشر يوم الثلاثاء, 14 يوليو/تموز 2015; 01:01 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:33 (GMT +0400).
1:34

تم تنفيذ حكم الإعدام بحق المدانة بالإرهاب آلاء الهاشمي، الإثنين في الإمارات، بعد أن صدّق على الحكم رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

تم تنفيذ حكم الإعدام بحق المدانة بالإرهاب آلاء الهاشمي، الإثنين في الإمارات، بعد أن صدّق على الحكم رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وورد أنه تم تنفيذ الحكم رمياً بالرصاص، كما هي العادة في دولة الإمارات.

ثيودور كاراسيك (محلل أمني): "أُصدر الحكم قبل أسبوعين، وعُجل بالتنفيذ لإظهار مدى قوة وكفاءة قوانين الإمارات لمكافحة الإرهاب".

الهاشمي التي تبلغ من العمر ثلاثين عاماً هي أول من يتم إعدامه تحت قانون مكافحة الإرهاب المفعل منذ العام الماضي.

وتم الحكم على آلاء المعروفة بـ "شبح الريم" بعد إدانتها بالطعن حتى الموت للأمريكية إيبوليا رايان البالغة من العمر سبعة وأربعين عاماً، والتي كانت مدرسة في الروضة وأماً لثلاثة، أثناء تسوقها في أبوظبي ديسمبر الماضي، وكذلك لزرعها قنبلة أمام منزل لأطباء أمريكيين.

تم اعتقالها بعد ثمانية وأربعين ساعة من حادثة القتل، فيما كان يعتبر مداهمة ليلية مثيرة لمنزل عائلتها.

ثيودور كاراسيك (محلل أمني): "حقيقة أن شبح الريم كانت تعمل بمفردها، يُظهر كيف للتطرف البسيط أن يتطور عبر الزمن. وذلك مهم لفهم التطرف والحاجة لمكافحته".

فاجأت تصرفات آلاء الهاشمي أبوظبي، مما يشير إلى أن حتى المدينة المعتادة على الهدوء ليست آمنة من الإرهاب الموجود في المنطقة. لكن سرعة تنفيذ الإعدام يعتبر شاهداً على كيفية التعامل هنا مع ذلك الخطر.