تركيا تتهم "داعش" بتنفيذ تفجير "سوروج"

تركيا تتهم "داعش" بتنفيذ تفجير "سوروج"

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 21 يوليو/تموز 2015; 12:29 (GMT +0400).
1:40

تبدّل الواقع في لحظة، بعد تفجير انتحاري.

أرواح فُقدت على الفور، وصرخات الناجين تعلو في المكان. بعضهم في صدمة، وآخرون يصرخون من الألم.

أحد السكان يصف الصدمة التي أصابت الناس وهم يتفقدون الجثث بحثاً عن أحبائهم.

كان هذا تجمعاً لناشطين أكراد في الغالب، من أجل الجهود لإعادة بناءٍ في مدينة كوباني. وهي مدينة على الحدود السورية التركية، حيث قاتل مقاتلون أكراد بمساعدة غارات التحالف ضد داعش لشهور العام الماضي. تم إخراجهم في النهاية، لكن المدينة تُركت مدمّرة.

تصر الحكومة إن الانفجار هو فعل داعش، وتعتبره انتقاما من تركيا لدورها في الحرب على الإرهاب.

أحمد داوود أوغلو (رئيس الوزراء التركي): "النتائج الأولية تشير إلى أنه تفجير انتحاري لداعش. لكن من الصعب الوصول لحكم قبل انتهاء التحقيقات. داعش لا تُعتبر تهديداً للسوريين فقط، بل لتركيا أيضاً".

يواصل المحققون عملهم أثناء الليل. ومازالت الدماء تلطخ الأرض. كان الأمر مسألة وقت فقط، حتى تمدد العنف في سوريا لما بعد الحدود.

لم يكن هذا الهجوم الأول من نوعه، لكنه يطرح الكثير من التساؤلات، خصوصاً عن الطريقة التي تتعامل فيها الحكومة التركية مع تهديد داعش.