سوسيا.. القرية التي يسعى العالم لدعمها وتسعى إسرائيل لهدمها  

سوسيا.. القرية التي يسعى العالم لدعمها وتسعى إسرائيل لهدمها

الشرق الأوسط
آخر تحديث السبت, 25 يوليو/تموز 2015; 12:08 (GMT +0400).
2:26

سوسيا.. القرية التي يسعى العالم لدعمها وتسعى إسرائيل لهدمها.

 

في منطقة صخرية جنوب الضفة الغربية وعلى بعد مسافة قصيرة من مستوطنة إسرائيلية تحمل ذات الاسم .. تقع قرية سوسيا

القرية .. وهي عبارة عن تجمع من الخيم .. باتت اليوم موضوع جدل دولي

فهنا.. يقضي السكان أيامهم الحارة الطويلة في قلق وانتظار خوفا من أن تجرف إسرائيل مساكنهم

أريك أشرمان، جمعية حاخامات من أجل حقوق الإنسان

"في أي وقت . يمكن أن تأتي الجرافات وتمسح المكان بأكمله."

لسنوات.. عملت جمعية حاخامات من أجل حقوق الإنسان لمنع حصول ذلك

ويؤكد أشرمان أنه لم يعد يتذكر عدد المرات التي تعرضت فيها سوسيا للجرف أو التدمير الكلي والجزئي

فالسكان لا يريدون ترك المنطقة التي عاشوا فيها لأجيال طويلة

إسرائيل من جهتها حظرت البناء في القرية والسبب

"أن القرية تفتقر لمقومات البنى التحتية كما أن السكان لا يمتلكون الأرض."

ومؤخرا حصلت القرية على حكم محكمة يوقف أي عمليات تدمير أو جرف فيها

ويرينا نصر نوجا المناطق التي تنتظر الهدم

يقول لنا نصر إن نحو 150 فلسطينيا منهم 45 طفلا سيصبحون مشردين في حال تم تدمير القرية

"الكثير من البنى في هذه القرية هي تبرعات من دول الاتحاد الأوروبي.. فعلى سبيل المثال الألواح الشمسية هذه هدية من ألمانيا .. واليوم يسعى المجتمع الدولي لإنقاذ القرية."

من جهته.. طالب الاتحاد الأوروبي إسرائيل بوقف جميع الخطط التي تهدف إلى التهجير القسري للسكان وتدمير المنازل الفلسطينية .. واليومتتدخل الولايات المتحدة أيضا عبر زيارة قام بها القنصل العام في إشارة لمعارضة واشنطن لما يجري

جون كيربي، وزارة الخارجية الأمريكية

"تدمير هذه القرية الفلسطينية أو أجزاء منها وتهجير الفلسطينيين منها هو أمر خطير وستكون له عواقب وخيمة."

سيلفان شالوم/ وزير الداخلية الإسرائيلي

"لن يتم أمر كهذا إلا في حال سمحت السلطات بحصوله."

وتقول السلطات الإسرائيلية إنها تباحثت مع السكان من أجل التوصل إلى حلول ... فيما يؤكد السكان أن جميع الحلول المقدمة غير مفيدة لأنها لاتضمن سوى انتقالهم إلى قرى مجاورة

ولكن على أية حال إذا هدمت سوسيا يؤكد سكانها أن لا حل سوى إعادة بنائها من جديد