"برج حمود".. شاهد على معاناة النازحين الأرمن من سوريا

"برج حمود".. شاهد على معاناة النازحين الأرمن من سوريا

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 11 اغسطس/آب 2015; 11:05 (GMT +0400).
1:59

أصبحت "برج حمود" ملاذا آمنا للعديد من الأرمن الذين أجبروا على ترك منازلهم، والتحول إلى هذا الإقليم بحجم ميل مربع، لإنشاء منازل بعيداً عن منازلهم.

مثل العديد من المجتمعات المسيحية المتناقصة بالشرق الأوسط، فإن برج حمود تكافح من أجل الإبقاء على طابعها الأرمني، ضد حالة عدم الاستقرار السياسي التي تجتاح المنطقة

لأكثر من 50 عاماً، لعبت برج حمود دوراً محورياً في الحفاظ على الهوية الوطنية الأرمينية

علاقاتي الحميمة مع شوارعها الضيقة، والمواقع والأصوات وخصائصها المميزة كانت كلها مصدرا هاما للإلهام طوال حياتي

كان هناك جو ودي جداً طوال الوقت، لم أشعر أبداً بأنني غريب في برج حمود 

لم أشعر أبداً كما تعلمون بوجود اختلاف بين الأرمن وغيرهم

أتذكر أنها كانت بيئة ودية جداً عندما كنت طفلاً

جميعنا تشاركنا المصير والأمل نفسه

بسبب عدم الاستقرار في المنطقة، فإن مصير هذا المجتمع المسيحي غير معروف

فهو تحت نوع من تهديد الاختفاء إلى الأبد