الصليب الأحمر: 4 آلاف قتيل منذ بدء الصراع واليمن في حالة "كارثية"

الصليب الأحمر: 4 آلاف قتيل واليمن في حالة "كارثية"

الشرق الأوسط
آخر تحديث يوم الاثنين, 17 اغسطس/آب 2015; 06:24 (GMT +0400).
2:14

لا يجب أن تنظر بعيدا عندما تسير في شوارع عدن لترى آثار أشهر من الحرب الأهلية. في زيارته إلى اليمن وصف رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر ما رآه هنا.

منظمة الإغاثة قالت إن ما يقارب أربعة آلاف شخص قضوا في الصراع بالبلاد، وأصيب أكثر من تسعة عشر ألف شخص غيرهم، بعضهم يتم علاجه هنا في مستشفى المنصورة بالعاصمة المؤقتة.

رئيس المنظمة: هذه حالة خطرة وكارثية جدا تتكشف هنا في عدن ويجب فعل المزيد لدعم هؤلاء الضحايا الذين يعانون يوميا من هذا الصراع.

وبجانب التفجيرات والأضرار الجانبية فإن موظفي المستشفى يقولون إن الدواء لا يصل إليهم غالبا، وشح الوقود وانقطاع الكهرباء يؤدي إلى تعطل الأجهزة الطبية في بعض الأحيان.

كما أن هناك شح في المواد الرئيسية الأخرى مثل الغذاء والدواء، ورغم أن الصليب الأحمر وزع هذه المواد على أكثر من مائة ألف شخص إلا أن منظمات الإغاثة تحتاج بيأس إلى المزيد، إذ أن أكثر من مليون شخص أجبروا على ترك منازلهم خلال الأشهر الخمس من الصراع، والعديد من العائلات تجد نفسها الآن في مخيمات مؤقتة.. مشيدين ملاجئا بكل شيء يمكنهم توظيفه، بما في ذلك أوراق المحارم والأكياس البلاستيكية والقناني.

سلام حسن البالغ من العمر ثلاثة وأربعين عاما يعيش بهذا المخيم في بني منصور مع زوجته وبعض أطفاله.

ويقول الصليب الأحمر إن جميع العائلات لم تسلم من الصراع، وأنه يجب على جميع الأطراف المساهمة في تلبية الاحتياجات المُلحّة لهذا البلد الفقير فعلاً.