شاهد.. لاجئون من سوريا والعراق في المجر يناشدون "ميركل" لمساعدتهم

لاجئون من سوريا والعراق يناشدون ميركل لمساعدتهم

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 02 سبتمبر/ايلول 2015; 03:12 (GMT +0400).
2:17

التوسلات كتبت على قصاصات من الورق، ولكن لا يبدو أن هناك تعاطفا هنا في المجر. هم يتوسلون لألمانيا، بلد قال إنه سيستقبلهم لإنقاذهم.

لاجئ: لدينا تذكرة ولكن الحكومة في المجر لا تسمح لنا بالذهاب.

تم السماح للاجئي حربي سوريا والعراق باستخدام القطار، الاثنين، لكن ذلك لم يكن ممكنا الثلاثاء.

تذاكر هؤلاء الأشخاص الذين انتظروا ساعات لشرائها ذهبت هباء، والأموال التي بالكاد يحصلون عليها خسروها.

ويقوم بعضهم بهز أطفالهم وسط اكتئابهم الشديد، فتور تكشف إثر أيام من العيش في الشوارع.

كان من المفترض أن ينتهي هذا كله، مع انتقالهم بالقطار إلى النمسا وألمانيا، لكن معاناتهم تستمر.

المذيعة: يريدون معرفة إن كانت عدم قدرتهم على ركوب القطار هي بسبب الحكومة الألمانية أو بسبب المجر.

أنيت غروث: لا أعرف، لا أعرف حقاً

أنيت غروث من حزب اليسار الألماني وهي عضو في البرلمان

أنيت: آمل أن أستطيع تنبيه الساسة الألمان على الأقل بجانب باقي الحكومة بأن ما يحدث يعتبر ضد كل الاتفاقيات الإنسانية الدولية التي وقعت، وضد بروتوكول جنيف. الناس الذين يفرون من الإرهاب والحرب لديهم الحق بالحصول على الحماية.

حقٌ يقول اللاجئون إنهم لا يمتلكونه هنا.

فهم يقولون إنه يساقون مثل الماشية من مكان إلى آخر من قبل الشرطة المجرية مع إخلائهم بعض المناطق.

كانوا في منتصف تناولهم لوجبتهم، ويقولون إن الشرطة أتت للتو لهم لتبلغهم أن عليهم إزالة الخيم أو أنها ستخلي اللاجئين بالقوة من المكان.

هذه العائلة من دمشق، ولم تستطع احتمال العيش على حافة الموت بعد الآن، لكنهم يقولون إن الوضع هنا ليس أفضل بكثير.