الطفل آلان.. هكذا انتهت رحلته على شواطئ تركيا.. واعتقال 4 على علاقة بمقتل عائلة الكردي

الطفل آلان.. هكذا انتهت رحلته على شواطئ تركيا

الحرب السورية
آخر تحديث السبت, 05 سبتمبر/ايلول 2015; 02:45 (GMT +0400).
1:46

كان من المفترض أن تنقل رحلة آلان الكردي الأخيرة الطفل إلى بر الأمان، بعيدا عن سوريا التي مزقتها الحرب، إلى حياة أفضل في أوروبا. بدلا من ذلك انتهت بدفنه في كوباني.

الطفل ذو العامين دفن مع شقيقه الأكبر ووالدته

والده المنكسر، عبدالله الكردي، فجع لفقدان جميع أفراد أسرته

العائلة كانت تحاول الوصول إلى اليونان على متن قارب عندما انقلب بهم

الكردي حاول جاهدا إنقاذ زوجته وولديه، لكنه لم ينجح

الصور المفجعة لجثة آلان على شاطئ تركي تم نشرها ملايين المرات على وسائل التواصل الاجتماعي، ليراها العالم أجمع

الصورة أصبحت رمزا للأزمة الإنسانية، وهي الأكبر من أي أزمة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية

ما دفع بعض قادة العالم لفتح حدودها أمام المزيد من اللاجئين وإعادة التفكير في أفضل السبل لمساعدة آلاف الأشخاص الفارين من الحرب

وبحسب وسائل إعلام تركي فقد تم اعتقال أربع سوريين على علاقة بمقتل عائلة الكردي بجانب تسعة ضحايا آخرين عثرت جثثهم على الشاطئ

عزاء صغير للأب المدمر الذي تعهد بالبقاء في كوباني مع عائلته، طالبا دفنه يوما ما بجانب أسرته