بالفيديو.. فلسطينيون يؤدون الصلاة على أبواب القدس تحت حصار إسرائيلي

فلسطينيون يؤدون الصلاة على أبواب القدس تحت حصار إسرائيلي

الشرق الأوسط
آخر تحديث السبت, 19 سبتمبر/ايلول 2015; 08:32 (GMT +0400).
1:53

قام مئات الفلسطينيين بالصلاة خارج مدينة القدس القديمة، بينما يقف خلفهم المئات من الجنود الإسرائيليين وقد أغلقوا الشارع بالحواجز.

إنها أقرب الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى.. بسبب القيود المشدد التي تفرضها سلطات الاحتلال في محيط المسجد.

وضعت الشرطة ما يقارب ألف شرطي إضافي داخل وحول المدينة القديمة، وذلك بسبب التوتر الشديد.

تستطيع أن ترى ذلك هنا بالحاجز الأمني وتفحص البطاقات الشخصية.. يسمح لجميع السيدات الدخول.. ولكن بالنسبة للرجال فقط من هو فوق سن الـ40لذا نرى هنا هذا العدد من الناس ممن عادوا.

تقول الحكومة الإسرائيلية إن التدابير الإضافية لأسباب أمنية.

وذلك بعد أسبوع من الاشتباكات في القدس بسبب بداية السنة اليهودية الجديدة.

قالت الشرطة إن مجموعة من الشبان العرب تحصنوا داخل المسجد الأقصى ورموا الشرطة بالحجارة، فقامت الشرطة بإغلاق أبواب المسجد على المعتصمين داخله.

ولكن الاشتباكات امتدت إلى شوارع المدينة القديمة.

تقول القيادات الفلسطينية والعربية إن الشرطة الإسرائيلية هي من بدأت الهجوم على المسجد الأقصى.

وإن المصلين اليهود المتدينين قاموا باستفزازهم.

يعتبر المسجد الأقصى واحداً من أقدس الأماكن في العالم بالنسبة للمسلمين، المعروف باسم الحرم الشريف، وبالنسبة لليهود هو كذلك، ويُعرف باسم جبل الهيكل، وهو واحد من أكثر المناطق حساسية في المدينة.

مرة أخرى تتجدد الاشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين وتنتشر في كل أرجاء القدس والضفة الغربية، حماس تدعو إلى يوم غضب، وإسرائيل تعلنها حرباً على راشقي الحجارة.

الاشتباكات وصلت إلى بيت لحم، حيث شهدت مواجهات غير مسبوقة بين الشرطة الفلسطينية والمحتجين الفلسطينيين قرب من نقطة تفتيش عسكرية إسرائيلية.

حاولت الشرطة الفلسطينية منعنا من التصوير.

وذلك قبل وصولهم واعتقال أحد المتظاهرين.

الأسبوع المقبل هو أعياد لليهود والمسلمين.. السؤال إلى متى ستدوم الاشتباكات؟